انتخاب الرئيس التشادي لولاية ثالثة   
الاثنين 1427/4/16 هـ - الموافق 15/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:06 (مكة المكرمة)، 0:06 (غرينتش)

إدريس ديبي حصل على عدد كبير من الأصوات (رويترز-أرشيف) 

فاز الرئيس التشادي إدريس ديبي بولاية حكم ثالثة تمتد لخمس سنوات بعد إعلان النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة التي جرت في الثالث من مايو/أيار الجاري.

وأعلنت اللجنة الانتخابية حصول ديبي على 77.5% من الأصوات متخطيا بذلك رئيس الوزراء السابق كاسيري كوماكوبي (1993 - 1995) الذي حصل على 8.8% من الأصوات، وهو ينتمي إلى التجمع الوطني للديمقراطية والتقدم، ووزير الزراعة ألبرت باهيمي باداكي من التجمع الوطني للديمقراطيات التشادية (5.35%).

وكانت هذه النتيجة متوقعة على نطاق واسع بعد أن قاطعت أحزاب المعارضة المنضوية تحت اسم "تحالف الدفاع عن الدستور" الانتخابات ووصفتها بأنها مهزلة. كما اتهمت المعارضة فرنسا بالتدخل لدعم بقاء ديبي في سدة الحكم.

وساهمت القوات الفرنسية فعلا في إحباط هجوم لمتمردين على نجامينا الشهر الماضي بتقديم معلومات للجيش الحكومي عن مواقع مقاتلي الجبهة الموحدة للتغيير.

أما المراقبون الأفارقة فقالوا إن الانتخابات التي بلغت نسبة المشاركة فيها أكثر من 61% من حوالي 5.7 ملايين ناخب تشادي مسجل كانت نزيهة وحرة.

ووصل ديبي إلى سدة الحكم عام 1990 وفاز في الانتخابات عامي 1996 و2001.

وفيما يقول مؤيدوه إنه الشخص الذي يضمن الاستقرار في مواجهة الصراعات العرقية وعمليات التمرد منذ استقلال البلاد عام 1960 ، فإن معارضيه يتهمون نظام حكمه بالفساد ومحاولة الانفراد بالسلطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة