محكمة يابانية تقضي بالسجن مدى الحياة على بحار أميركي   
الجمعة 1427/5/6 هـ - الموافق 2/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)

القاعدة العسكرية الأميركية باليابان تسببت بإحراج كبير للحكومة على الصعيد الداخلي (رويترز-أرشيف)
قضت محكمة يابانية اليوم بالسجن مدى الحياة على بحار أميركي لقتلة امرأة يابانية تبلغ من العمر 56 عاما في مدينة يوكوسوكا في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأوضح مسؤول بالمحكمة أن البحار وليام ريس (22) عاما والذي كان مقر وحدته على ظهر حاملة الطائرات الأميركية كيتي هوك، قام بسرقة يوشي ساتو قبل أن ينهال عليها بالضرب حتى الموت، ودافع ريس عن نفسه أمام المحكمة قائلا إنه لم يكن يقصد قتل المرأة.

ويأتي هذا الحادث في وقت يتذمر فيه اليابانيون من تزايد عدد الجرائم التي يرتكبها نحو خمسة آلاف جندي أميركي موجودين في الأراضي اليابانية، بموجب اتفاقية عسكرية بين البلدين، ومن أشهر هذه الحوادث إقدام ثلاثة جنود أميركيين على اغتصاب فتاة يابانية قاصر عام 1995، مما أثار ثورة غضب عارمة في حينها.

كما أن الحادث يأتي في وقت غير مناسب بالنسبة للعلاقات الأميركية اليابانية، مع محاولة طوكيو وواشنطن التوصل لاتفاق لإعادة تنظيم القواعد الأميركية في اليابان في محاولة لجعل القوات الأميركية أكثر مرونة.

واتفق الجانبان على صفقة أساسية سيتم بموجبها نقل ثمانية آلاف من مشاة البحرية الأميركية من جزيرة أوكيناوا الواقعة في جنوب اليابان إلى جزيرة جوام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة