دورة ثانية في انتخابات الرئاسة الكرواتية   
الثلاثاء 24/11/1425 هـ - الموافق 4/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:49 (مكة المكرمة)، 6:49 (غرينتش)
 ميسيتش حاز على 49.03% مقابل 20.18% لكوسور (الفرنسية)

أظهرت النتائج الرسمية الأولية لانتخابات الرئاسة في كرواتيا أن الرئيس المنتهية ولايته ستيبي ميسيتش ومنافسته نائبة رئيس الوزراء جادرانكا كوسور سيخوضان دورة ثانية يوم 16 يناير/ كانون الثاني الجاري.
وأعلنت اللجنة المركزية للانتخابات أن ميسيتش حاز على 49.03% من الأصوات فيما حازت كوسور على 20.18%  وذلك بعد فرز 99% من الأوراق بمراكز الاقتراع التي بلغت 6731 مركزا.
 
وعلق ميسيتش (70 عاما) الذي ينتمي إلى تيار الوسط على هذه النتائج بالقول إنها انتصار كبير, داعيا مواطنيه الذين لم يشاركوا في دورة الانتخابات الأولى إلى القيام بواجبهم في الدورة الثانية. وقال إن الذين صوتوا له "مقتنعون بأن البلاد تسير على الطريق الصحيح نحو أوروبا".
من جهتها أشادت كوسور (51 عاما) وهي مرشحة الحزب المحافظ الحاكم بالذين انتخبوها، وقالت إنهم "أثبتوا أن كرواتيا ناضجة بما فيه الكفاية كي تنتخب امرأة للرئاسة".
وسيشغل ميسيتش في حال فوزه منصب الرئيس لولاية ثانية وأخيرة, وسيكون عليه بذلك مواصلة التعايش مع الحكومة المحافظة التي يترأسها المحافظ إيفو سانادير الذي يتولى هذا المنصب منذ انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني 2003.
 
ويرى محللون أن فرص كوسور ضئيلة للفوز في الدورة الثانية بمنصب الرئاسة الذي يعتبر شكليا ويقتصر على إبداء الرأي في السياسة الخارجية والعمل الاستخباري واختيار رئيس الحكومة.
وفي عهد الرئيس القادم ستبدأ كرواتيا الدولة اليوغسلافية السابقة مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي التي تأمل زغرب أن يتحقق في العام 2009.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة