سقوط مروحية أميركية وبدء سريان الهدنة بالفلوجة   
الأحد 1425/2/21 هـ - الموافق 11/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المقاومون العراقيون أسقطوا مروحية أخرى للاحتلال غربي بغداد (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأن مروحية أميركية من طراز أباتشي تم إسقاطها في منطقة أبوغريب غربي العاصمة العراقية بغداد ولا يزال مصير طاقمها مجهولا.

وفي الفلوجة ذكرت مصادر عسكرية أميركية أن اثنين من جنود المارينز أصيبا بجروح بنيران قناصة كما قتل مسلح عراقي في اشتباك جرى بعد ذلك.

ويأتي هذا الاشتباك رغم تأكيد مسؤول من سلطة الاحتلال سريان وقف إطلاق النار بين القوات الأميركية والمقاومين في المدينة.

وقال الوسيط في الاتفاق عضو الحزب الإسلامي العراقي حاجم الحسني إن الجانبين وعدا باحترام الاتفاق الذي تشمل المرحلة الأولى منه وقفا لإطلاق النار، مشيرا إلى أن المرحلة الثانية يمكن أن تبدأ بانسحاب تدريجي للمارينز من الفلوجة لتدخل قوات الأمن العراقية للقيام بمهام حفظ الأمن محلها ومن ثم سريان وقف شامل لإطلاق النار.

من جهته قال عضو مجلس الحكم الانتقالي محمود عثمان إن وقف إطلاق النار يمكن أن يمدد في حال إحراز تقدم في المحادثات، مشيرا إلى أن هذه الهدنة سارية منذ الساعة العاشرة صباح اليوم لمدة 12 ساعة. وأشار إلى أن هناك مفاوضات جارية حاليا وأنه لا يريد التحدث عن التفاصيل بسبب حساسية الموقف، واصفا وقف إطلاق النار بأنه هش.

تطورات ميدانية أخرى
وفي بغداد دهمت القوات الأميركية فجر اليوم مسجد أبي حنيفة في حي الأعظمية وقامت بائتلاف كميات من المساعدات كان من المقرر إرسالها إلى أهالي الفلوجة. كما دهمت القوات الأميركية كلية الإمام الأعظم ومساكن الطلبة مما أدى إلى إحداث بعض الأضرار المادية في مباني الكلية.

أعمدة الدخان تتصاعد قرب مقر سلطة الاحتلال ببغداد (الفرنسية)

وقبل ذلك بساعات سمع دوي سبعة انفجارات قوية في أنحاء مختلفة من العاصمة العراقية, كما سُمعت صفارات الإنذار. وتصاعدت أعمدة الدخان بالقرب من مقر القيادة الأميركية بالمنطقة الخضراء.

وفي كركوك قتل أربعة أشخاص واعتقل عدد كبير من المشتبه فيهم في مواجهات جرت الليلة الماضية بين قوات الاحتلال ومهاجمين مسلحين شرقي المدينة.

من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة في مدينة الناصرية بأن القوات الإيطالية دمرت مكتب الشهيد الصدر بالكامل في المدينة مستخدمة أصابع الديناميت.

كما أفاد مراسل الجزيرة في بعقوبة شمال شرق بغداد بأن ثلاث سيارات أميركية دمرت الليلة الماضية إثر مواجهات مسلحة بين مسلحين عراقيين والقوات الأميركية في منطقة السادة شرق المدينة. وشهد مركز المدينة مواجهات مماثلة حيث سمعت أصوات الانفجارات في أنحاء مختلفة.

الرهائن اليابانيون
من ناحية أخرى أكدت مصادر دبلوماسية يابانية في عمان صباح اليوم عدم معرفتها بمكان وسلامة اليابانيين الثلاثة الذين اختطفهم مسلحون في العراق. وأكدت المصادر في مؤتمر صحفي تلقيه تقارير تؤكد أن المخطوفين الثلاثة سيطلق سراحهم صباح هذا اليوم لكن ذلك لم يتم حتى الآن.

أسر المختطفين يشعرون بالقلق لتأخر الإفراج عنهم عن الموعد المحدد (الفرنسية)
وقال مراسل الجزيرة في بغداد إن الصورة مازالت غير واضحة عن موعد الإفراج عن المخطوفين، لكن الدلائل تشير إلى أنه وشيك.

وأضاف أن الإفراج سيتم لأن الوساطة جاءت من هيئة علماء المسلمين ولعدم وجود كراهية من قبل العراقيين للقوات اليابانية بسبب الأعمال الإنسانية التي تقوم بها هذه القوات في السماوة.

وكان الخاطفون قد أعلنوا في بيان تلقته الجزيرة أمس أنهم سيطلقون سراح الرهائن خلال أربع وعشرين ساعة، وطالبوا الشعب الياباني بالضغط على حكومته لسحب قواتها من العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة