انتخابات البرلمان المصري في سبتمبر   
الجمعة 1432/6/17 هـ - الموافق 20/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:20 (مكة المكرمة)، 22:20 (غرينتش)

اللواء ممدوح شاهين أكد أن الانتخابات ستجرى في موعدها (الجزيرة-أرشيف)

أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر الخميس أن انتخابات مجلس الشعب (البرلمان) ستجرى في سبتمبر/أيلول المقبل، في خطوة يتوقع أن تثير حفيظة قوى علمانية مصرية طالبت بتأجيل الانتخابات.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن مساعد وزير الدفاع للشؤون القانونية وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة ممدوح شاهين قوله في مؤتمر صحفي إن الانتخابات البرلمانية ستجرى في موعدها بحسب الإعلان الدستوري الذي حدد إجراء الانتخابات البرلمانية خلال ستة شهور من الإعلان، مما يستلزم إجراء الانتخابات البرلمانية في موعد أقصاه 30 سبتمبر/أيلول 2011.

وكان المجلس العسكري قد قدم الخميس تعديلات على قانون مباشرة الحقوق السياسية فهم منها أن إجراء الانتخابات سيتأجل إلى ما بعد سبتمبر/أيلول المقبل.

ونصت المادة الثالثة في القانون الجديد على أن يترأس رئيس محكمة استئناف القاهرة أول لجنة عليا للانتخابات بدءا من أول أكتوبر/تشرين الأول 2011.

ولم يوضح شاهين خلال المؤتمر الصحفي سبب اللبس في القانون وعما إذا كانت اللجنة ستشكل بعد إجراء الانتخابات.

وسبق للمجلس العسكري أن أعلن الشهر الماضي أن الانتخابات ستجرى في سبتمبر/أيلول المقبل، لكن قوى علمانية مصرية قالت إن الوقت غير كاف للتحضير والإعداد للانتخابات وهو ما يتيح لجماعة الإخوان المسلمين -الأكثر تنظيما- اكتساح الانتخابات.

وقال شاهين خلال المؤتمر الصحفي إن أهم ما جاء في قانون مباشرة الحقوق السياسية هو إجراء انتخابات مجلسي الشعب والشورى على مرحلتين أو ثلاث، وحسب ما تقرره اللجنة العامة للانتخابات والتي ستكون تحت إشراف قضائي كامل وتحت تأمين القوات المسلحة.

وأضاف أن التعديلات الجديدة على القانون كفلت لكل المصريين في الداخل والخارج حق التصويت في الانتخابات، وهو ما يمثل استجابة لمطالب القوى الديمقراطية المصرية.

وأوضح شاهين أن إجراء الانتخابات بنظام القائمة النسبية أو النظام الفردي سيتحدد لاحقا عبر حوار وطني، وسيتم تضمينه في قانون مجلس الشعب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة