اعتقال مشتبه بهم في قضية القناص بفرجينيا   
الاثنين 1423/8/15 هـ - الموافق 21/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد من الأمن الأميركي وتظهر خلفهم السيارة البيضاء المشتبه بها والتي اعتقل قائدها في محطة وقود بفرجينيا
أكد المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر اعتقال أكثر من شخص في قضية القناص المجهول الذي أودى بحياة تسعة أشخاص وجرح اثنين منذ بدء هجماته في الثاني من هذا الشهر بمنطقة واشنطن العاصمة.

لكن المتحدث أشار إلى أن الوضع مازال غامضا، وأن البيت الأبيض يتابع عن كثب تطورات القضية. وجاءت تصريحات فليشر بعدما قامت الشرطة باعتقال شخصين قرب محطة وقود في ولاية فرجينيا الأميركية قرب المنطقة التي شهدت آخر هجمات القناص المجهول الذي ترك رسالة للشرطة في مسرح الحادث.

وحسب مصادر الشرطة اعتقل الرجل الأول في كشك هاتف بعدما أجرى اتصالا هاتفيا له علاقة بالتحقيق من هذا الموقع، إلا أن المصادر لم تؤكد ما إذا كان الشخص المعتقل هو نفسه القناص، كما قامت سيارات تابعة للشرطة بمحاصرة شاحنة بيضاء واعتقال قائدها في ريتشموند بولاية فيرجينيا.

وأوضحت مصادر الشرطة أنه تمت محاصرة السيارة المشتبه بها بعد تعقبها في المنطقة التي شهدت آخر هجمات القناص. وتلقت الشرطة العديد من المكالمات التي ادعى فيها بعض الشهود ملاحظة شاحنة بيضاء -وهي مطابقة لسيارة تبحث عنها الشرطة- شوهدت وهي تغادر مسرح العديد من الجرائم التي نسبت للقناص، لكن أيا من الشهود لم ير حادثة إطلاق النار.

وكانت شرطة واشنطن أعربت عن استعدادها للحوار مع القناص المجهول، وذلك في بيان رسمي أعلنه رئيس شرطة مقاطعة مونتغمري بولاية ميريلاند تشارلز موس عقب عثور المحققين المكلفين قضية القناص على رسالة في مسرح الجريمة جنوبي واشنطن.

وأشار موس إلى أن الشرطة عثرت على رسالة قرب مطعم بندروزا في آشلاند بولاية فيرجينيا حيث أصيب رجل بجروح إثر إطلاق نار مساء أمس. وقال موس في دعوة وجهها للقاتل عبر محطات التلفزيون "إلى الشخص الذي ترك لنا رسالة قرب (مطعم) بندروزا الليلة الماضية, نحن فعلا نريد أن نتحدث معك, اتصل بنا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة