لقاء أميركي كوري شمالي لحل مشكلة الأرصدة المجمدة   
الثلاثاء 9/3/1428 هـ - الموافق 27/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 9:48 (مكة المكرمة)، 6:48 (غرينتش)

بيونغ يانغ قاطعت المحادثات السداسية بسبب عدم حل مشكلة الأموال المجمدة في ماكاو (رويترز)
اجتمع وفد من وزارة الخزانة الأميركية مع مسؤولين كوريين شماليين في بكين للاتفاق على تفاصيل تحويل أموال مجمدة في بنك في ماكاو تمهيدا لاستئناف المحادثات الرامية إلي إنهاء برنامج بيونغ يانغ للأسلحة النووية.

وقالت مصادر السفارة الأميركية في بكين إن وفدا من وزارة الخزانة برئاسة دانيال غلاسر التقى في وقت متأخر من مساء الاثنين مسؤولين كوريين شماليين لمناقشة تنفيذ اتفاق يقضي بالإفراج عن 25 مليون دولار لحساب كوريا الشمالية في بنك الصين.

وكانت تلك الأموال قد جمدت بعد أن أعلنت الولايات المتحدة أن مصرف بانكو دلتا إشيا في ماكاو استخدم في أنشطة مالية غير مشروعة، وهو اتهام ينفيه مالك البنك.

يشار إلى أن كوريا الشمالية كانت انسحبت الأسبوع الماضي من جلسة مفاوضات لبحث نزع برنامجها النووي بعد تعثر تحويل تلك الأموال، الأمر الذي دفع وزارة الخزانة الأميركية للتأكيد أنها ستفرج عنها.

وفي واشنطن توقع رئيس الوفد الأميركي إلى المفاوضات السداسية مع بيونغ يانغ كريستوفر هيل أن يحل الجدال بشأن الأموال المجمدة خلال اليومين المقبلين.

كريستوفر هيل
واعتبر في خطاب في جامعة جورج تاون أن رفض كوريا الشمالية المشاركة في المفاوضات التي تستضيفها بكين وتشارك فيها روسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية، "قرار خاطئ".

في هذه الأثناء هدد مالكو البنك الذي تحتجز فيه الأموال الكورية الشمالية بماكاو باللجوء إلى القضاء إذا تم تحويل الأموال إلى الصين.

ونقلت صحيفة "أنترناشونال هيرالد تريبيون" عن رجل الأعمال البريطاني كولن ماك أكسل تهديده بالقيام بإجراء قانوني عبر بنك ديلونغ كريدت ومقره بيونغ يانغ إذا ما تم تحويل 7 ملايين دولار من الأموال المحتجزة في ماكاو إلى حساب بنكي في الصين.

وكان ماك أكسل قد وافق على شراء ديدونغ بانك ومعظم مالكيه من الأجانب، وهو يعتبر ممثلا له أمام سلطات جزيرة ماكاو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة