اتفاق هدنة متوقع بين الخرطوم والمتمردين   
الاثنين 1423/8/8 هـ - الموافق 14/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وسطاء إقليميون إن مفاوضين من الحكومة السودانية ومتمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان يسعون أثناء اجتماعهم اليوم بالعاصمة الكينية نيروبي لتوقيع اتفاق مبدئي لوقف إطلاق النار, حتى يتمكن الطرفان من استئناف محادثات السلام.

وأضاف الوسطاء أنهم يأملون في توقيع الجانبين لاتفاق الهدنة مساء اليوم لاستئناف محادثات السلام بين الجانبين في مدينة ماشاكوس الكينية, مشيرين إلى أن الاتفاق سيغطي فترة المفاوضات التي من المقرر أن تستمر نحو خمسة أسابيع.

وأعلن المبعوث الكيني الخاص إلى المفاوضات لازاروس سومبياو أنه سيجري مشاورات مع وفدي الجانبين, معربا عن أمله في توقيع الطرفين على الاتفاق. وقال سومبياو إن اتفاق الهدنة سيشمل وقف العمليات العسكرية في كافة مناطق السودان, معتبرا أنه سيكون بلا معنى في حال حدوث غير ذلك. وقد وافق المتمردون على وقف إطلاق النار بعدما تمكنت الحكومة السودانية من استرداد مدينة توريت بجنوب السودان في وقت سابق هذا الشهر.

وأعلنت الحكومة في وقت سابق أن هذه الهدنة لن تسري على شرق السودان, حيث تقاتل القوات المسلحة السودانية من أجل استرداد مدينة همشكوريب من أيدي متمردي التجمع الوطني المعارض. يشار إلى أن المفاوضات بين الجانبين انهارت الشهر الماضي بعد استيلاء المتمردين على توريت, في حين تصاعدت المعارك بينهما منذ ذلك الوقت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة