توقيع اتفاق بألمانيا لتشكيل حكومة ائتلاف موسع   
السبت 1426/10/17 هـ - الموافق 19/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)

الحزبان الرئيسيان بألمانيا يضعان حدا لخصومة عقود ويشكلان ائتلافا (رويترز)


وافق الحزبان الرئيسيان في ألمانيا اليوم على تشكيل ائتلاف حاكم موسع ليضعا بذلك نهاية لعقود من الخصومة بعد شهرين من الانتخابات العامة التي جرت في سبتمبر/ أيلول ولم تفرز أغلبية واضحة.
 
واتفق الاتحاد المسيحي الديمقراطي المحافظ بزعامة أنجيلا ميركل التي اختيرت لمنصب المستشارية والحزب الديمقراطي الاشتراكي على تشكيل أول "ائتلاف موسع" بين الخصمين التقليديين منذ العام 1969.
 
وتشمل الوثيقة التي وقعها الجانبان في نحو 190 صفحة خططا لكبح العجز في القطاع العام وزيادة الضرائب على المبيعات بنسبة 3 % لتصل إلى 19 % عام 2007، كما تسعى إلى دعم النمو الاقتصادي من خلال برنامج استثماري يتكلف عدة مليارات يورو.
 
وقد توصل الحزبان إلى اتفاق تحت عنوان "مسؤوليتنا المشتركة.. شجاعة وإنسانية" ينص على عدة نقاط منها برنامج استثمارات عامة بقيمة 25 مليار يورو.
 
وتعتبر ميركل أن الهدف الرئيسي لهذا الائتلاف الكبير، هو مكافحة البطالة التي تطال 4.5 ملايين شخص في البلاد.
 
وكان الحزبان قد صادقا كل على حدة على هذه الاتفاقية التي توصلت إليها قيادات الحزبين بعد جولات طويلة من المفاوضات، معبدين بذلك الطريق أمام ميركل لتصبح أول امرأة تتولى منصب المستشارية.
 
وبأتي توقيع الحزبين على الاتفاق قبل أربعة أيام من تسليم السلطة بين المستشار السابق غيرهارد شرودر وخلفه ميركل.
 
وفي أول مبادرة قبلت ميركل الدعوة التي وجهها لها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لزيارة أنقرة. وتكمن أهمية هذه الخطوة في موقف حزب ميركل الذي يعارض بقوة انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة