مئات الآلاف يتظاهرون في إيطاليا ضد حكومة برلسكوني   
الأحد 1429/10/27 هـ - الموافق 26/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)
المتظاهرون رفعوا أعلام المعارضة وشعارا يدعو لإيطاليا جديدة (الفرنسية)

خرج مئات الآلاف إلى شوارع العاصمة الإيطالية روما في مسيرة احتجاجية نظمها يسار الوسط المعارض ضد حكومة وسط اليمين التي يقودها سيلفيو برلسكوني.
 
ويقول الحزب الديمقراطي المعارض الذي يتزعمه والتر فيلتروني إن نحو 2.5 مليون شخص خرجوا إلى الشوارع حاملين أعلام الحزب ورافعين شعار "بالإمكان قيام إيطاليا جديدة"، فيما قالت لافتات أخرى "إيطاليا ليست مجرد برلسكوني".
 
وقال فيلتروني الذي خسر أمام برلسكوني في انتخابات أبريل/نيسان الماضي متوجها لأنصاره "مما أراه ومن خلال ما وصلني من معلومات فإن هذه أضخم مسيرة نظمها حزب منذ عدد من السنوات"، مضيفاً "دعونا نتذكر: يمكن قيام إيطاليا أخرى وسنبنيها معاً".
 
والتر فيلتروني (وسط) كان على رأس المشاركين في المسيرة (الفرنسية)
ولا تهدف هذه المسيرة إلى الاحتجاج على سياسات حكومية بعينها –على عكس عشرات المسيرات الأخرى الأصغر حجما والتي جرت في الأيام الأخيرة احتجاجاً على إصلاحات نظام التعليم- إلا أنها جاءت لدعم الناخبين من يسار الوسط الذين يشعرون بأنهم مسحوقون.
 
ولم يؤكد المسؤولون حجم المسيرة إلا أن حزبي اليسار واليمين عادة ما ينظمان مسيرات حاشدة يحضرها مئات الآلاف من مختلف أرجاء البلاد.
 
وقد حذر أحد المشاركين من أن رئيس الوزراء قد يخفي حقيقة حجم المشاركين، وقال "حتى لو كنا مليون مشارك اليوم فإن برلسكوني سيقول إننا 100 فقط، وهو قادر على هذا لأنه يسيطر على عدد كبير من وسائل الإعلام".
 
كما قالت مشاركة أخرى "ليس لدى أولادي ضمانة للمستقبل، إننا لا نريد أسلوب المجتمع الأميركي الذي لا يمكننا من تحمل نفقات التعليم، إن على الحكومة أن تستثمر مزيداً من الأموال في المدارس الحكومية بدلاً من إعطائها للبنوك".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة