مسؤول أميركي يتوقع تحول تنظيم القاعدة لخلايا صغيرة   
السبت 1423/11/16 هـ - الموافق 18/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون وكنديون يبحثون عن عناصر القاعدة وطالبان شرقي أفغانستان (أرشيف)
قال مسؤول أميركي كبير إنه من غير المرجح أن يجد تنظيم القاعدة بلدا مماثلا لأفغانستان يستخدمه ملاذا يعمل منه، ورجح أن يقوم هذا التنظيم بالانتشار في خلايا صغيرة في عدد أكبر من الدول.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن عناصر القاعدة يسعون حاليا إلى الانتشار والامتزاج مع السكان المحليين في الدول التي دخلوها بما يدعم أنشطتهم.

وأوضح هذا المسؤول أن تنظيم القاعدة ربما يسعى للانتشار في مناطق مزدحمة بالسكان الفقراء المتعاطفين مع القضايا الإسلامية، ويمكنهم أن يقدموا غطاء لتحركاته، معتبرا أن ما كبح جماح التنظيم هو حاجته إلى مكان يضم سكانا يمكن أن يدعموا أنواع التدريب والأنشطة المالية التي يحتاجها ليظل يمثل خطرا كبيرا.

وذكر المسؤول الأميركي أن حركة انتشار أعضاء القاعدة في مجموعات صغيرة شملت أيضا دولا كانت تقليديا أو تاريخيا غير مرتبطة بهذا التنظيم. ولم يكشف هذا المسؤول عن المعلومات التي استند إليها في تقييمه لأنشطة القاعدة ونواياها.

وتنسب الولايات المتحدة إلى تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن المسؤولية عن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001. وشنت واشنطن هجوما عسكريا على أفغانستان أطاح بحركة طالبان الحاكمة التي كانت تستضيف تنظيم القاعدة وشتت أعضاء التنظيم.

وقال مسؤولون أميركيون إنه منذ هجمات سبتمبر/ أيلول تم ضبط أكثر من ثلاثة آلاف مشتبه به من الأعضاء أو المتعاونين مع تنظيم القاعدة في أكثر من 100 دولة وتم قتل أو أسر أكثر من 20 من كبار زعماء التنظيم ليس من بينهم أسامة بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة