الجهل العلمي يتفشى بين الطلاب الأميركيين بكل المراحل   
الأربعاء 1422/9/6 هـ - الموافق 21/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش وسط طلاب مدرسة ابتدائية (أرشيف)
كشف تقرير أميركي النقاب عن أن واحدا فقط من كل خمسة طلاب في المدارس الثانوية الأميركية يتمتع بمستوى جيد من التحصيل في منهج العلوم، وأن أقل من النصف يفتقرون حتى للمعلومات الأساسية في هذا الفرع من مناهج التعليم.

وذكر التقرير القومي عن "حالة العلوم في عام 2000" الذي أعدته وزارة التعليم الأميركية أنه لم يطرأ أي تحسن في مستوى درجات اختبارات العلوم بين الطلاب في المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية وأن الطلاب في العام الأخير من التعليم المدرسي حققوا درجات أدنى في هذه الاختبارات مقارنة بالدرجات التي أجريت في عام 1996 عند إجراء آخر مسح.

وكشف المسح الجديد الذي أعلنت نتائجه أمس أن 16% فقط من طلاب العام الأخير في التعليم المدرسي أظهروا مستويات جيدة في العلوم في حين اتضح أن 2% فقط ممن خاضوا اختبارات عام 2000 لديهم فهم متقدم للمنهج. وقالت وزارة التعليم إن التقرير كشف أن 47% من الطلاب يفتقدون حتى المعلومات الأساسية عن المنهج.

وأعرب وزير التعليم الأميركي رود بيج عن قلقه بشأن انخفاض مستوى طلاب العام المدرسي النهائي بصفة خاصة في العلوم. وفي ضوء معرفة أن انخفاض الدرجات ليس له علاقة بالظروف الاجتماعية والاقتصادية, قال بيج إن التقرير الأخير يكشف أن درجات الطلاب البيض لأبوين متعلمين يتمتعان بمستوى اقتصادي جيد في المدارس العامة سجلت انخفاضا.

وأضاف أن الولايات المتحدة بدلا من أن تحسن مستوى تدريس العلوم لأبنائها فإنها تعمد إلى استيراد أجانب للقيام بالوظائف المتخصصة خاصة في صناعة التكنولوجيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة