مطلوب ثالث يسلم نفسه للسعودية مستفيدا من العفو   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

موظفو السفارة السعودية ينقلون الحربي إلى الرياض (الفرنسية)

أعلنت السلطات السعودية أن مسؤولا سعوديا في تنظيم القاعدة سلم نفسه إلى السلطات السعودية مستفيدا من العفو الملكي الذي أصدره الملك فهد بن عبد العزيز.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية السعودية إن المطلوب للجهات الأمنية خالد بن عودة بن محمد الحربي المعروف بأبي سليمان المكي الذي كان موجودا في منطقة الحدود الإيرانية الأفغانية قام بالاتصال بالسفارة السعودية في طهران مبديا رغبته في الاستفادة من العفو الملكي.

وأضاف البيان الذي أوردته وكالة الأنباء السعودية أن السفارة السعودية في طهران تولت إعداد الوثائق اللازمة له ولأسرته حيث لم تكن بحوزته أوراق ثبوتية وجرى نقلهم جوا إلى المملكة. وبالنظر إلى كونه مقعدا فسينقل مباشرة إلى المستشفى لتوفير ما يحتاج إليه من عناية طبية.

وقال الحربي للتلفزيون السعودي في المطار "جئت طاعة لولي الأمر", مشيرا إلى أن العفو الملكي "فرصة يجب على كل عاقل" أن يستغلها. والحربي ثالث مطلوب يسلم نفسه في السعودية منذ صدور العفو الملكي في 23 يونيو/حزيران.

وكان العاهل السعودي وجه إلى المشتبه فيهم إنذارا أخيرا لتسليم أنفسهم في غضون شهر على أن يطبق في حقهم حكم الشريعة الإسلامية في ما يتعلق بحقوق الغير.

والحربي غير مدرج في لائحة المطلوبين الـ26 في المملكة التي نشرتها السلطات السعودية في ديسمبر/كانون الأول 2003 وتراجع عدد أفرادها إلى 13 بعد مقتل أو استسلام نصف أعضائها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة