نافراتيلوفا مترددة في المشاركة ببطولة ويمبلدون   
الثلاثاء 1425/4/27 هـ - الموافق 15/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هل ترحل نافراتيلوفا أخيرا عن ملاعب التنس (رويترز-أرشيف)
يبدو أن لاعبة التنس الأميركية العجوز مارتينا نافراتيلوفا في طريقها أخيرا لرفع الراية البيضاء والاستعداد لوداع ملاعب التنس التي قضت فيها أكثر من ربع قرن من الزمان.

فقد أظهرت اللاعبة -البالغة من العمر 47 عاما- ترددا في المشاركة في مسابقة فردي السيدات لبطولة ويمبلدون الإنجليزية -ثالثة البطولات الكبرى للموسم الحالي- التي تنطلق يوم الاثنين المقبل، وقالت إنها قد ترفض الدعوة التي وجهت إليها في هذا الشأن.

وجاءت الهزيمة التي تلقتها نافراتيلوفا في مطلع الأسبوع أمام الروسية إيلينا ليخوفتسيفا في الدور الثاني لبطولة إيستبورن للتنس بإنجلترا لتدفع اللاعبة للتفكير مليا في إصرارها على البقاء في الملاعب حيث اعترفت بأن "الجسم لم يعد يعمل كما كان من قبل".

وكانت المرة الأخيرة التي شاركت فيها نافراتيلوفا في منافسات فردي السيدات ببطولة ويمبلدون عام 1994 عندما خسرت في المباراة النهائية أمام الإسبانية كونشيتا مارتينيز، ثم عادت اللاعبة التشيكية المولد للمشاركة في منافسات الفردي ببطولات التنس الأربع الكبرى لأول مرة منذ عشرة أعوام عندما لعبت في بطولة فرنسا المفتوحة الشهر الماضي.

ورغم مساندة الجمهور لها إلا أن عودتها لم تستمر أكثر من 62 دقيقة وخسرت أمام الأرجنتينية غيسلا دولكو 6-1 و6-3 في الدور الأول للبطولة.

وكانت نافراتيلوفا التي ألمح البعض إلى امتلاكها قدرات تفوق مثيلاتها من اللاعبات حققت إنجازات رائعة في عالم التنس يتقدمها 18 لقبا في منافسات الفردي ببطولات التنس الأربع الكبرى من بينها تسعة ألقاب في بطولة ويمبلدون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة