الاتحاد الأوروبي يقدم مساعدات إضافية للعراق   
السبت 1425/9/24 هـ - الموافق 6/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:25 (مكة المكرمة)، 10:25 (غرينتش)
علاوي بحث مع برلسكوني المساعدات الأوروبية للعراق (ألفرنسية) 
تعهد الاتحاد الأوروبي بتقديم مساعدات إضافية للحكومة العراقية  قيمتها 16.5 مليون يورو لدعم الانتخابات المقرر إجراؤها في يناير/ كانون الثاني المقبل, تتضمن تدريب 150 مراقبا عراقيا وتقديم أجهزة حاسوب وإرسال خبراء أوروبيين في شؤون الانتخابات.

وبذلك يرتفع حجم المساعدات التي قدمه الاتحاد الأوروبي إلى 31.5 مليون يورو من إجمالي 320 مليونا وعد بها الاتحاد العام الماضي.

جاء ذلك الإعلان قبل ساعات من بدء جولة يقوم بها رئيس الحكومة العراقية المؤقتة إياد علاوي في عدد من الدول الأوروبية، ويزور أيضا مقر الاتحاد في بروكسل.

ووصف مفوض العلاقات الخارجية بالاتحاد كريس باتن الانتخابات العراقية المقررة بأنها ضرورة لتحقيق التنمية والاستقرار في العراق.

وأعرب متحدث باسم مفوضية العلاقات الخارجية عن أمله بإجراء الانتخابات في أجواء أكثر أمنا رغم ما أسماه المخاطر التي تتهدد حياة الناخبين.  

ومن المتوقع أن يركز علاوي  خلال محادثاته مع الزعماء الأوروبيين الجمعة على مسألة المساعدات والترتيبات الخاصة بالانتخابات.

وقد أعرب علاوي خلال زيارته لروما الخميس عن أسفه لتأخر المساعدات، وقال إن الأوروبيين يجب أن يساهموا بشكل أكثر فاعلية في إعادة إعمار العراق.

ومن جانبه قال رئيس وزراء الدانمارك أندريه راسموسين إن الجميع قرروا مساعدة العراق حتى هؤلاء الذين عارضوا الحرب مثل فرنسا وألمانيا, مشيرا إلى أن دول الاتحاد الأوروبي على وشك الاتفاق على قرار يقضي بتدريب عناصر الشرطة العراقية.

ومن المقرر أيضا أن يلتقي علاوي مع ممثلين عن دول حلف شمال الأطلسي لبحث مشاركة الناتو في حفظ الأمن بالعراق.

من جهة أخرى نفى مكتب الرئيس الفرنسي أن تكون مغادرة جاك شيراك المبكرة لأعمال القمة الأوروبية تجنبا للقاء علاوي, وقال إن الرئيس مرتبط بحضور مراسم خاصة بوفاة رئيس دولة الإمارات الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
 
كان علاوي قد انتقد الموقف الفرنسي من المسألة العراقية، وقال إن معارضة باريس للحرب في العراق لن تحميها من الإرهاب.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة