هونغ كونغ تعلن عن حالة وفاة بسبب سارس   
الأحد 1424/4/16 هـ - الموافق 15/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تكثيف إجراءات الوقاية في الصين (لفرنسية)

أعلنت السلطات في هونغ كونغ اليوم أن فيروس الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) تسبب في وفاة مريض واحد.

وحسب أحدث الإحصاءات الرسمية في هونغ كونغ فإن عدد الوفيات وصل إلى 295 حالة وإجمالي إصابات 1755 حالة. وقد تماثل أربعة مرضى للشفاء ليصل إجمالي عدد من تم شفاؤهم إلى 1386 مريضا.

وفي وقت سابق أدرجت منظمة الصحة العالمية هونغ كونغ ضمن قائمة الدول التي يتفشى فيها الفيروس، بحيث لا بد أن يمر 20 يوما متتاليا حتى يرفع اسمها من القائمة.

وفي السياق نفسه صرحت السلطات الصينية بأنه لم تحدث أي حالة وفاة بسبب سارس، كما لم تظهر أي إصابة جديدة بالمرض خلال الـ 24 ساعة الماضية، وهو رابع يوم على التوالي يمر دون حدوث إصابات أو وفيات.

ويأتي هذا الإعلان بعد ثلاثة أيام من إصدار منظمة الصحة العالمية تحذيرا من السفر إلى بكين ورفع حظر السفر إلى مناطق أخرى محيطة بها.

وأعلنت وزارة الصحة أن 361 مصابا مازالوا تحت رقابة شديدة في المستشفيات. ويصل عدد المصابين بالمرض حتى الآن لأكثر من 5300 شخص في الصين، وتسبب سارس في وفاة أكثر من 340 شخصا منذ ظهوره أول مرة.

وقد ظهر المرض الشبيه بالإنفلونزا في الصين في إقليم جوانغدونغ جنوبي البلاد ووصل إلى هونغ كونغ عن طريق المسافرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة