ألمانيا تجدد وساطتها بين حزب الله وإسرائيل   
الأربعاء 1424/6/23 هـ - الموافق 20/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلو حزب الله هددوا بخطف المزيد من الإسرائيليين إذا فشلت المفاوضات (رويترز)
أكد مسؤولون إسرائيليون وجود اتصالات غير مباشرة بين إسرائيل وحزب الله بوساطة ألمانية بشأن ملف الأسرى الإسرائيليين المحتجزين لدى الحزب.

ونقلت مصادر صحفية إسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي طلب عدم الكشف عن اسمه أن حزب الله أبدى بعض المرونة على شروطه التي وصفها "بالخيالية". وأفادت المصادر بأن الجنرال إيلات بيرام المكلف رسميا ملف الأسرى الإسرائيليين توجه قبل أسبوعين إلى ألمانيا لإجراء المزيد من الاتصالات.

وتأتي زيارة إيلات لألمانيا عقب زيارة موفد ألماني خاص مطلع الشهر الجاري لإسرائيل قبل أن ينتقل إلى لبنان حيث التقى كبار المسؤولين في حزب الله.

وكان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أعلن في تصريحات صحفية أول أمس أن المفاوضات بين إسرائيل وحزب الله بشأن ملف الأسرى ستبدأ في وقت قريب.

وقال نصر الله "لقد بدأت بالفعل بعض الاتصالات وستكون هناك في وقت قريب مفاوضات وسنرى إلى أين تصل. نحن نعمل على أن نتمكن من خلال جهود الوسطاء الحاليين أن نصل إلى نهاية سعيدة لهذه القضية".

وحذر نصر الله من أن حزب الله سيسعى إذا فشلت المفاوضات إلى أسر جنود إسرائيليين إضافيين للضغط على إسرائيل.

ويحتجز حزب الله منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2000 أربعة إسرائيليين فيما تعتقل الدولة العبرية نحو 20 لبنانيا بينهم مسؤولان في حزب الله هما مصطفى الديراني والشيخ عبد الكريم عبيد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة