مظاهرات بالصحراء الغربية للمطالبة بإطلاق سراح معتقلين   
السبت 1426/5/4 هـ - الموافق 11/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:20 (مكة المكرمة)، 23:20 (غرينتش)
السلطات المغربية لم تسمح للصحفيين بزيارة الصحراء الغربية
خرجت مظاهرات في مدينة العيون، كبرى مدن الصحراء الغربية، للمطالبة بإطلاق سراح أسرى صحراويين.
 
وقالت مصادر مغربية إن حوالي 100 من أهالي أشخاص ألقي عليهم القبض في مظاهرات سابقة تظاهروا أمس لمدة ساعتين بأحد شوارع العيون للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين.
 
وقال محافظ مدينة العيون محمد الغرابي إن المظاهرة تمت في أجواء سلمية بحضور مصوري وكالات أنباء دولية وإن قناة تلفزيونية محلية نقلت صورا من المظاهرة.
 
وأضاف الغرابي في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن قوات الأمن التي كانت حاضرة لم تتدخل، منوها إلى أن المظاهرة كانت عادية وشبيهة بالمظاهرات التي تجري في المدن الأخرى.
 
من جهتها قالت وكالة أنباء الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) في موقعها الإلكتروني إن المشاركين في المظاهرة طالبوا بإطلاق سراح الأشخاص الذي تم إيقافهم في المظاهرات التي نظمت في المدينة في 23 مايو/ أيار الماضي.
 
وقالت الوكالة إن المتظاهرين حملوا لافتات عليها صور وأسماء المعتقلين ورددوا شعارات تطالب بإطلاق سراحهم. ولم تتحدث الوكالة عن وقوع إصابات في تلك المظاهرة.
 
وقال الناشط الحقوقي بمدينة العيون محمود عثمان في اتصال مع الجزيرة إن السلطات المغربية لا زالت تعتقل 25 شخصا منذ مظاهرات 23 مايو/ أيار الماضي التي أسفرت عن إصابة العشرات.
 
وكان الهدوء قد عاد لمدينة العيون بعد احتجاجات مايو/ أيار التي أعقبت تفريق قوات الأمن المغربية مظاهرة لسكان المدينة عارضوا فيها نقل سجين من معتقله إلى سجن آخر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة