إغلاق مدارس طهران يومين بسبب التلوث   
الاثنين 1434/1/20 هـ - الموافق 3/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:45 (مكة المكرمة)، 20:45 (غرينتش)
مدينة طهران تقع بين جبلين يحصران فيما بينهما الهواء الملوث (الجزيرة)

أعلنت السلطات الإيرانية الاثنين أن المدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية ستغلق في العاصمة طهران يومي الثلاثاء والأربعاء، بسبب ارتفاع معدلات تلوث الهواء.

وقال حاكم طهران مرتضى تمدن إن المستشفيات والبنوك ستواصل عملها، لكن قرار الإغلاق سيشمل جميع المؤسسات العامة والمدارس والجامعات، كما طلب من السكان تجنب التنقلات غير الضرورية.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن المدارس والجامعات في أراك -وهي المدينة الرئيسية بمحافظة مركزي الغربية- قد أغلقت الاثنين وستبقى مغلقة الثلاثاء.

وتعد طهران -التي تمتد على مساحة 900 كلم2- من أكثر مدن العالم تلوثا بسبب موقعها بين جبلين يحصران فيما بينهما الهواء الملوث. وقد زادت معدلات التلوث الناتجة بصفة أساسية عن غازات عادم السيارات في الأيام القليلة الماضية بالعاصمة الإيرانية وبعض المدن الكبرى الأخرى.    

وفي أوقات العمل الرسمي يصل عدد سكان العاصمة إلى 15 مليون نسمة، مما يتسبب في اختناقات مرورية تزيد في انبعاث الغازات.

ورغم احتواء طهران على شبكة لقطارات الأنفاق فإن المشكلة ما زالت قائمة. ويقول دعاة حماية البيئة إن توسيع شبكة السكك الحديدية ومنع استخدام السيارات التي مضى على إنتاجها أكثر من 20 عاما، يمكن أن يساعدا في تخفيف المشكلة.

وكثيرا ما تأمر السلطات الإيرانية بإغلاق المدارس والمؤسسات العامة في فصل الخريف عندما يصبح الهواء ساكنا، وتسبب معدلات التلوث المرتفعة مشاكل صحية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة