إيران ترفض التهديد المستمر بإحالة ملفها النووي لمجلس الأمن   
الأربعاء 1426/10/29 هـ - الموافق 30/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:26 (مكة المكرمة)، 21:26 (غرينتش)
اجتماعات محافظي وكالة الطاقة لم تحقق التقدم المنشود (الفرنسية-أرشيف) 
أكدت إيران رفضها التفاوض مع الاتحاد الأوروبي في ظل التهديدات المستمرة بإحالة ملفها النووي إلى مجلس الأمن الدولي.

وقال كبير المفاوضين الإيرانيين جواد واعظي إن المفاوضات مع الأوروبيين يجب أن تقتصر فقط على شروط تخصيب اليورانيوم داخل إيران, وأضاف "إذا طرح في الاجتماع المقبل لمجلس محافظي الوكالة التهديد بإحالة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي فلن يكون للمفاوضات أي معنى".

ووصف واعظي القرار الذي اتخذه مجلس محافظي الوكالة يوم 24 سبتمبر/أيلول الماضي بشأن التلويح بإحالة الملف النووي لمجلس الأمن بأنه "سيف موجه إلى إيران".

وشدد على أن "إيران لن تقبل سوى بخطة تضمن حق إيران في إنتاج الوقود النووي على أراضيها", وأكد واعظي أن طهران سترفض كل خطة تهدف إلى حرمانها كليا أو جزئيا من دورة الوقود النووي.

وفي وقت سابق وصف وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي سعي إيران لامتلاك التكنولوجيا النووية بأنه حق مشروع, مشددا على أن طهران لا تهدف من وراء ذلك لامتلاك السلاح النووي.

وكان مجلس محافظي وكالة الطاقة قرر في اجتماع الخميس والجمعة الماضيين في فيينا الامتناع عن إحالة الملف إلى مجلس الأمن الدولي لإعطاء فرصة لوساطة روسية هدفها تخصيب اليورانيوم الإيراني في روسيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة