روسيا تهدد بالقوة لحماية مصالحها في أبخازيا   
السبت 1429/4/21 هـ - الموافق 26/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:43 (مكة المكرمة)، 23:43 (غرينتش)

خريطة لجورجيا وأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية(الجزيرة نت)

حذرت روسيا يوم الجمعة من أنها ستستخدم القوة العسكرية في حالة وقوع الصراع بين جورجيا والمناطق الانفصالية في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وأعربت عن قلقها إزاء وجود القوات الجورجية في المنطقة.

ويعد هذا التهديد الصريح الذي جاء على لسان سفير المهمات الخاصة في وزارة الخارجية الروسية فاليري كينايكين هو الأول من نوعه منذ بداية الأزمة.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) عن الدبلوماسي الروسي أن روسيا ستستخدم الوسائل العسكرية في حال أثار الجانب الجورجي نزاعا عسكريا في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، وذلك بهدف حماية المواطنين الروس المقيمين في المنطقة.

وقال ردا على سؤال حول إمكانية حماية المواطنين "نحن سنبذل قصارى جهودنا كي لا ينشب نزاع عسكري، وفي حال حدث ذلك سنرد بالوسائل العسكرية"، وأضاف كينايكين  "يجب أن لا يكون لدى أحد أدنى شك في ذلك، وسندافع عن مواطنينا بكل الوسائل المتاحة".

ولكن كينايكين نفى ما رددته وسائل الإعلام الجورجية بشأن تهيئة روسيا لعملية عسكرية ضد جورجيا. وذكر أن العديد من وسائل الإعلام الجورجية ممتلئة الآن بالأخبار حول إعداد روسيا سيناريوهات معينة لعمليات حربية ضد جورجيا، وقال "كل هذا كذب، كذب سافر". 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة