مقتل فتى ألباني على يد جندي صربي   
الثلاثاء 1425/12/1 هـ - الموافق 11/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:54 (مكة المكرمة)، 7:54 (غرينتش)
المسلمون الألبان يبحثون عن الأمن والسلام (الفرنسية-أرشيف)

قتل جندي صربي شابا ألبانيا صغيرا في منطقة وادي بريسيفو في جنوبي صربيا حسب مسؤول قضائي في مدينة نيش القريبة من الوادي.
 
وقال القاضي إيفان بولاتوفيتش أمس إن جنديا يخدم على الحدود قتل الشاب دشنيم حجر الله (16 عاما) وهو عائد إلى قريته ميراتوفاتش القريبة من الحدود المقدونية الصربية ولكنه لم يعط أي معلومات إضافية عن الحادث والتحقيق الجاري.
 
وأوضح بولاتوفيتش أنه أمر بتشريح الجثة وينتظر صدور النتائج خلال الأيام المقبلة. وقام نحو 200 ألباني بحركة احتجاج سلمية بعد مقتل الشاب واتهموا جيش صربيا ومونتينيغرو بالقتل.
 
وكان وادي بريسيفو حيث تقيم مجموعة ألبانية كبيرة, شهد مقتل أعداد كبيرة من المسلمين الألبان عامي 2000 و2001 في معارك بين القوات الصربية وجيش تحرير بريسيفو وميفيديا وبويانوفاتش.
 
من جانب آخر أطلق جنود حلف شمال الأطلسي في البوسنة والهرسك سراح دوسان تيزيتش أحد أفراد الحرس الشخصي لرادوفان كراديتش زعيم صرب البوسنة السابق وأكثر المطلوبين أهمية بين زعماء صرب البوسنة المشتبه في ارتكابهم جرائم حرب.
 
واتهم تيزيتش الذي اعتقل قبل أسبوعين للاشتباه في أنه ساعد بعض المطلوب القبض عليهم بتهمة ارتكاب جرائم حرب على الفرار من العدالة، وكانت قوات حلف الأطلسي احتجزت تيزيتش قبل عام للاشتباه في مساعدته بعض مجرمي الحرب لكنها أطلقت سراحه بعد شهر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة