غوغل ترفض حذف الفيلم المسيء   
الأحد 1433/10/29 هـ - الموافق 16/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 3:12 (مكة المكرمة)، 0:12 (غرينتش)
غوغل قالت إن الفيديو لا ينتهك شروط الخدمة الخاصة بموقع يوتيوب (الأوروبية-أرشيف)

قالت شركة غوغل إنها رفضت طلبا من البيت الأبيض بإعادة النظر في مقطع فيديو مسيء للإسلام أثار احتجاجات واسعة في الكثير من الدول الإسلامية، وأكدت الشركة أنها ليس لديها أية نية لحذف المقطع.

وأضافت الشركة لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن الفيديو لا ينتهك شروط الخدمة الخاصة بموقع يوتيوب، والتي تنص على منع المقاطع التي تبث خطابات الكراهية، وذلك لأن الفيديو المذكور يتحدث عن الدين الإسلامي لكنه لا يهين أشخاصاً بعينهم، بحسب الشركة.

وبينما حجبت غوغل المقطع في كل من مصر وليبيا حيث أدى الفيديو إلى ردة فعل عنيفة، إلا أنه لا يزال متوفراً في بقية أنحاء العالم.

والفيديو الذي مدته 14 دقيقة هو عبارة عن إعلان لفيلم قادم لم يُعرف صانعه الحقيقي حتى الآن، وقد أدى نشره إلى هجوم على السفارة الأميركية في ليبيا أسفر عن وقوع عدد من الضحايا من بينهم السفير الأميركي، كما أشعل عدداً من المظاهرات الغاضبة حول العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة