الأمير تشارلز: تصاعد التطرف مقلق   
الأحد 19/4/1436 هـ - الموافق 8/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:47 (مكة المكرمة)، 6:47 (غرينتش)

أعرب ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز عن قلقه من ارتفاع عدد الشباب المسلمين الذين يتعرضون لما سماه التطرف، كما عبر عن مخاوفه من انحسار عدد المسيحيين في الشرق الأوسط الذي يشهد اضطرابات.

وقال الأمير تشارلز -في مقابلة مع بي بي سي- إن "ما يثير الرعب هو أن الناس يتحولون إلى متطرفين عبر الاتصال بآخرين أو من خلال شبكة الإنترنت وما تحمله من مواد مجنونة"، مشيرا إلى أن أحد جوانب ما وصفه بالتطرف البحث عن المغامرة والإثارة في سن معين.

وأشار أمير ويلز (66 عاما) -الذي يزور الأردن ضمن جولة يقوم بها في المنطقة تشمل الكويت والسعودية وقطر والإمارات- إلى أهمية العمل على الحد من "التطرف" وعدم تجاهل هذه القضية. 

وعلى صعيد آخر، عبر الأمير البريطاني عن قلقه من تراجع عدد المسيحيين في الشرق الأوسط في ظل ما يتعرضون له من "ترويع" في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية، داعيا إلى بناء جسور بين الأديان.

ومع اعتقاد الأمير بأن المشاكل لا تجد طريقها إلى الحل في الوقت الراهن، فإنه قال إن ثمة خطرا بأن يبقى عدد ضئيل من المسيحيين في المنطقة.

وتأتي زيارة الأمير تشارلز بعد مرور عام على زيارته الأخيرة، والتي تعكس بذلك الاهتمام البريطاني بالمنطقة نتيجة الظروف المختلفة التي تشهدها، ومن المقرر أن يزور مخيم "الزعتري" اليوم الأحد للاطلاع على أوضاع اللاجئين السوريين هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة