إسرائيل تتوقع طائرات بدون طيار من لبنان وغزة   
الاثنين 9/5/1435 هـ - الموافق 10/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:32 (مكة المكرمة)، 17:32 (غرينتش)

إسرائيل تقول إنها أسقطت عامي 2012 و2013 طائرتين بدون طيار اخترقتا مجالها الجوي (الأوروبية)

قال مسؤول كبير في الجيش الإسرائيلي إن بلاده تخشى أن تنشر جماعات المقاومة في لبنان وغزة طائرات بدون طيار تحمل متفجرات تستخدمها ضد إسرائيل في حرب مستقبلية إلى جانب ترساناتها الرئيسية من الصواريخ.

وقال رئيس سلاح الجو اللواء شاكار شوحاط إنه سيتعين على إسرائيل في المستقبل التعامل مع العشرات من الطائرات بدون طيار في الجبهة الشمالية على الحدود مع لبنان والجبهة الجنوبية على الحدود مع قطاع غزة.

وأوضح شوحاط -في مؤتمر بتل أبيب حول الشؤون الأمنية- أن قدرات تلك الطائرات بدون طيار تتفاوت بين طائرات يجري التحكم فيها باللاسلكي وتزن بضعة كيلوغرامات وأخرى كبيرة تصل حمولتها إلى مئات الكيلوغرامات.

وقال ضابط آخر في سلاح الجو إن شوحاط كان يشير للطائرات بدون طيار التي تحمل المتفجرات والمصممة للاصطدام بالأهداف، والإشارة للنوع الأثقل من المركبات تشير إلى أن إسرائيل تعتقد أن حزب الله اللبناني سيحصل على السلاح من إيران.

يُذكر أن مقاتلي حزب الله وعناصر من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفصائل أخرى من المقاومة الفلسطينية أطلقوا الآلاف من القذائف على إسرائيل ردا على اعتداءات الاحتلال وخلال الحروب التي شنها على لبنان والقطاع، لكن استخدامها للطائرات بدون طيار كان نادرا.

غير أن شوحاط قال في المؤتمر -الذي نظمه معهد دراسات الأمن القومي- إن الطائرات بدون طيار هي الآن جزء من إستراتيجيات تلك الجماعات.

يُشار إلى أن طائرات بدون طيار دخلت المجال الجوي الإسرائيلي من لبنان مرتين على الأقل عامي 2012 و2013 في مهام تصوير فيما يبدو ومحاولات لاختبار الدفاعات الجوية، وأسقطتها الطائرات الإسرائيلية.

وبعد واقعة 2012، اعترف زعيم حزب الله حسن نصر الله بإرسال طائرة بدون طيار حلقت لمسافة 40 كلم داخل اسرائيل، وقال إن أجزاء الطائرة صنعت بإيران وجمعها أعضاء حزب الله في لبنان.

لكن حسن نصر الله نفى مسؤولية حزبه أو الحرس الثوري الايراني عن دخول طائرات بلا طيار المجال الجوي الإسرائيلي عام 2013.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة