الغموض يكتنف مصير الصحفي الأميركي المخطوف بباكستان   
الأربعاء 1422/12/1 هـ - الموافق 13/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دانييل بيرل (أرشيف)
قالت الشرطة الباكستانية اليوم إن مصير الصحفي الأميركي دانييل بيرل لايزال غامضا رغم إخضاع المشتبه به الأول في عملية الاختطاف لاستجواب مكثف من قبل الأجهزة الأمنية بعد نقله من لاهور إلى كراتشي.

وقال رئيس شرطة إقليم السند سيد كمال شاه "ما لم نتمكن من العثور على أدلة قاطعة بشأن ما حدث فإنني أقول إنه من غير الواضح مصيره". تأتي تصريحات كمال شاه بعد يوم من إعلان الشرطة أن المشتبه به الرئيسي أحمد عمر سعيد الشيخ أبلغهم بأن بيرل لا يزال على قيد الحياة بعد ثلاثة أسابيع من اختطافه في مدينة كراتشي, لكن شاه لم يستبعد أن يكون المشتبه به يضلل الشرطة.

وكانت السلطات قد اعتقلت أحمد عمر وهو باكستاني بريطاني المولد في لاهور أمس ونقلته إلى كراتشي للاستجواب. وتقول الشرطة إنها ستقدم طلبا للمحكمة من أجل إبقاء عمر في الحجز لمدة 14 يوما في حين تواصل قواتها البحث عن الأماكن التي يحتمل أن يكون بها الصحفي الأميركي.

ويعتبر المحققون أن عمر هو المدبر لعملية خطف الصحفي بيرل (38 عاما) مراسل صحيفة وول ستريت الذي اختفى في 23 يناير/كانون الثاني الماضي.

وذكرت مصادر أمنية أن حملة مداهمة شملت عددا من المناطق في كراتشي الليلة الماضية، وأسفرت هذه المداهمات الأسبوع الماضي عن اعتقال ثلاثة أشخاص بعثوا رسائل إلكترونية تحمل صورا لبيرل.

يذكر أن جماعة تطلق على نفسها الحركة الوطنية لاستعادة سيادة باكستان قد اختطفت بيرل الذي كان يعد تقريرا عن علاقة تنظيم القاعدة بالبريطاني ريتشارد ريد المسجون في الولايات المتحدة بتهمة محاولة نسف طائرة أميركية كانت في طريقها من باريس إلى ميامي في 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة