كثرة الحديد بالطعام ترفع خطر الإصابة بسرطان الحلق   
الأربعاء 1426/11/13 هـ - الموافق 14/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:44 (مكة المكرمة)، 8:44 (غرينتش)

حذرت دراسة طبية من أن تناول أطعمة تحتوي على مستويات مرتفعة من الحديد، قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الحلق والمعدة.

فقد قام باحثون من جامعة مينيسوتا في منيابوليس، بتحليل بيانات من استقصاء بشأن طعام 34708 سيدات انقطع الطمث لديهن وتتراوح أعمارهن بين 55 و69 عاما.

وتم تقسيم النساء لمجموعات بحسب معدلات الحديد في طعامهن، ووضع بالحسبان عوامل خطر أخرى مثل العمر وإجمالي السعرات الحرارية التي تدخل الجسم والتدخين وشرب الخمر.

وظهرت خلال متابعة أولئك النسوة على مدى 16 عاما، نحو 75 حالة إصابة بسرطان الجهاز الهضمي العلوي منها 52 إصابة بسرطان المعدة و20 بسرطان الحلق.

وتبين لفريق البحث أن هناك ارتباطا بين الحديد وبين الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي العلوي، لكن تم رصد صلة عكسية بين الزنك وبين خطر السرطان حيث يتقلص الخطر مع زيادة مستويات الزنك.

فزيادة خطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي العلوي من أدنى إلى أعلى جرعة من الحديد، تراوحت بين صفر ونحو ثلاثة أمثال. والخطر المماثل للزنك تراوح من صفر إلى أقل من 13%.

ولم تتغير النتائج بعد وضع عوامل أخرى ترفع من خطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي العلوي مثل مؤشر كتلة الجسم والنشاط البدني والعلاج التعويضي بالهرمونات، وتناول فيتامينات متنوعة والدهون المشبعة وفيتامين سي وفيتامين هـ وحامض الفوليك من أطعمة ومكملات أخرى.

وخلص الباحثون بعد دراسة تلك النتائج ومقارنتها بالنتائج السابقة، إلى أن الحديد والزنك يلعبان دورا مهما في تكون السرطان بالجهاز الهضمي ربما عن طريق آلية الأكسدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة