تيريزا ماي تتسلم زعامة بريطانيا الأربعاء   
الاثنين 1437/10/7 هـ - الموافق 11/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:51 (مكة المكرمة)، 15:51 (غرينتش)
أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إنه سيستقيل من منصبه بعد غد الأربعاء ليفتح الطريق أمام وزيرة الداخلية تيريزا ماي لخلافته في المنصب في نفس اليوم.
 
وقال كاميرون إنه يتوقع أن تعقد الحكومة آخر اجتماع برئاسته غدا الثلاثاء وبعدها سيجيب على أسئلة في البرلمان لنحو 30 دقيقة صباح يوم الأربعاء.
 
وأضاف كاميرون للصحفيين أمام مقره في لندن "بعد ذلك أتوقع أن أذهب إلى قصر باكنغهام وأقدم استقالتي. سيكون لدينا رئيس جديد للوزراء في هذا المبنى الذي أقف أمامه بحلول مساء الأربعاء."
وأصبحت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي المرشحة الوحيدة لخلافة رئيس الوزراء المستقيل ، بعد انسحاب منافستها وزيرة الدولة للطاقة أندريا ليدسوم من السباق لرئاسة حزب المحافظين.

وقالت ليدسوم اليوم الاثنين إن البلاد بحاجة إلى قيادة قوية تطبق بنود انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن الشركات والأعمال والعمال الأوروبيين في بريطانيا بحاجة إلى الوضوح.

وكانت ليدسوم أثارت الجدل بعد تصريحها بأن كونها أُمًّا يجعلها رئيسة للوزراء أفضل من منافستها "ماي" التي ليست لديها أطفال، إضافة إلى الانتقادات التي تعرضت لها بسبب تضخيمها سجلها أثناء عملها في القطاع المصرفي.

يأتي هذا بينما طرحت ماي (59 عاما) برنامجها لخدمة البريطانيين تحت شعار "بلاد تخدم الجميع وليس فقط النخبة"، حيث أصرت على تنفيذ رغبة الشعب في تنفيذ إجراءات الانسحاب وضمان أفضل صفقة مع الاتحاد الأوروبي، مع الحد من حركة تنقل الأفراد.

وكان كاميرون استقال بعد أن فشل في إقناع البريطانيين بالتصويت للبقاء في الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي جرى في 23 يونيو/حزيران الماضي، ومن المقرر إعلان خليفته في التاسع من سبتمبر/أيلول المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة