العراق مستعد لاستقبال فريق أميركي لبحث قضية الطيار المفقود   
الأحد 10/1/1423 هـ - الموافق 24/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن العراق استعداده لاستقبال وفد أميركي للتحقيق في مصير الطيار الأميركي مايكل سبايكر الذي فقد إثر إسقاط طائرته خلال حرب الخليج عام 1991. وقال متحدث باسم الخارجية العراقية في تصريحات صحفية إن هذه الموافقة تجئ لإثبات حسن النية العراقية في هذا الشأن "ودحضا للافتراءات الأميركية المتكررة ضد العراق". وأكد استعداد بغداد لاستقبال هذا الفريق وبحث الموضوع برفقة فريق إعلامي أميركي للتغطية والتوثيق, وبإشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأشار المتحدث إلى أن العراق يرغب أيضا في مشاركة سكوت ريتر رئيس فريق المفتشين (يونسكوم 24) الذي عثر على موقع سقوط الطائرة عام 1991 في هذا الفريق.

وقال المتحدث "إن العراق إذ يضع هذه الحقائق والوقائع أمام أنظار الرأي العام العالمي فإنه يدعو الإدارة الأميركية إلى نبذ سياسة خلط الأوراق والتشويش التي تمارسها بين الحين والآخر ضد هذا الطرف أو ذاك"، و"يؤكد أن الطريق الأسلم لتسوية مثل هذه الأمور الفنية البحتة يمر عبر القنوات القانونية المتخصصة".

ويجيء العرض العراقي بعد أن ألمح وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد في 15 مارس/ آذار الجاري إلى إمكانية أن يكون الطيار المفقود على قيد الحياة.

وبعد أن أعلن مقتل سبايكر في مرحلة أولى عادت الولايات المتحدة واعتبرته مفقودا في الثاني من يناير/ كانون الثاني عام 2001 بناء على معلومات حصلت عليها أجهزة الاستخبارات, تشير إلى احتمال أن يكون لايزال على قيد الحياة بعد سقوط طائرته في 17 يناير/ كانون الثاني عام 1991, في اليوم الأول من الحرب.

وكانت وثيقة صادرة عن أجهزة الاستخبارات الأميركية بتاريخ 27 مارس/ آذار العام الماضي ونشر مضمونها يوم الجمعة الماضي أن الطيار محتجز بصورة شبه أكيدة لدى العراقيين، معتبرة أن بغداد لاتزال تخفي معلومات حول مصيره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة