قتيلان من فتح برصاص فلسطينيين في غزة   
الأحد 1428/4/25 هـ - الموافق 13/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:00 (مكة المكرمة)، 14:00 (غرينتش)

الحادث يلقي بظلاله على جهود إرساء الأمن في غزة (رويترز-أرشيف)

أعلنت مصادر طبية فلسطينية وفاة ناشطين من كتاب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني (فتح) برصاص مسلحين فلسطينيين في بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

واتهم المتحدث باسم فتح توفيق أبو خوصة عناصر من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) باغتيال بهاء أبو جراد (32 عاما) الذي يعد من أبرز قادة كتائب الأقصى وتوفيق البودي (27 عاما)، وأكد أبو خوصة أن المسلحين أطلقوا النار بكثافة على سيارة أبو جراد عندما كان عائدا إلى منزله.

ويلقي الحادث بظلاله على جهود إرساء الأمن داخل قطاع غزة الذي تهدده أيضا خطط تحرك عسكري من جيش الاحتلال الإسرائيلي بزعم وقف إطلاق الصواريخ انطلاقا من القطاع.

وقد عقد المجلس الأمني الإسرائيلي المصغر اجتماعا برئاسة رئيس الوزراء إيهود أولمرت خصص لبحث طبيعة العمليات العسكرية، وعرض وزير الدفاع عمير بيرتس اقتراحاته في هذا الشأن، ولكن المصادر الإسرائيلية استبعدت أن يوصي بهجوم بري واسع النطاق.

وأكد بيرتس أن العملية البرية تمثل الخيار الأخير، وتفضل حكومة إيهود أولمرت الاكتفاء حاليا بغارات جوية وعمليات توغل محدودة تستهدف بشكل أساسي ناشطي فصائل المقاومة الفلسطينية.

كما استبعد وزير النقل شاؤول موفاز -جنرال الاحتياط ووزير الدفاع في الحكومة السابقة- عملية برية واسعة في قطاع غزة، ودعا في تصريح للإذاعة الإسرائيلية، إلى استئناف عمليات "التصفية المحددة".

الأردن أعلن دعمه لجهود إحياء عملية السلام (رويترز-أرشيف) 

ملك الأردن
من جهة أخرى تم  إلغاء زيارة ملك الأردن عبد الله الثاني إلى مدينة رام الله بالضفة الغربية  بسبب سوء الأحوال الجوية بحسب ما أعلنت الرئاسة الفلسطينية.

وكانت اتصالات أردنية فلسطينية مكثفة جرت خلال الأيام الماضية للترتيب للزيارة، فقد اجتمع وزير الخارجية الفلسطيني زياد أبو عمرو أمس في عمان مع رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت ووزير الخارجية عبد الإله الخطيب.

وبشأن إمكانية استئناف مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية قال وزير الخارجية الفلسطيني في تصريحات للصحفيين إن الكرة الآن في ملعب إسرائيل. وأضاف "من الواضح أن إسرائيل تعاني من مشاكل قد لا تمكنها من السير قدما في عملية جادة للمفاوضات".

ويتوجه أبو عمرو اليوم إلى بروكسل للقاء المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا ومفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد بينيتا فيريرو فالدنر ورئيس البرلمان الأوروبي هانس غيرت بوترينغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة