الأميركيون لا يودون الحرب إلا بشروط   
الأحد 1423/11/17 هـ - الموافق 19/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبرزت الصحف الأجنبية اليوم أن وزير الدفاع البريطاني سيصدر هذا الأسبوع أمر تعبئة شاملة للواء السابع المدرع للانتقال إلى منطقة الخليج، وأشارت إلى معارضة الأميركيين للحرب إلا بعد الإفساح للبدائل، وأن الغالبية تعارض العمل دون دعم دولي وعدم وجود أكثر من حليف أو اثنين. كما كشفت النقاب عن أن معمل خياطة فلسطيني في بيت جالا هو الذي قام بتصنيع قمصان تي شيرت تحمل صورة رئيس الوزراء الإسرائيلي شارون في حملته الانتخابية عن حزب الليكود.

الحرب ضد العراق حتمية

قرار بإرسال سبعة آلاف جندي آخر و120 دبابة التزمت بريطانيا بنشرها في الخليج. ونشر اللواء المدرع يحتاج إلى حوالي ستة أسابيع لكي يكون جاهزا للقتال

صنداي تلغراف

ذكرت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية في أخبار الحشد العسكري في الخليج أن وزير الدفاع البريطاني جيفري هون سوف يصدر هذا الأسبوع أمر تعبئة شاملة للواء السابع المدرع للانتقال إلى منطقة الخليج.

وكشفت الصحيفة عن قرار بإرسال سبعة آلاف جندي آخر و120 دبابة التزمت بريطانيا بنشرها في الخليج. وأشارت إلى أن نشر اللواء المدرع يحتاج إلى حوالي ستة أسابيع لكي يكون جاهزا للقتال, أسبوع لتحميل الدبابات على العبارات, وثلاثة أسابيع للإبحار إلى الخليج, وأسبوعين للتأقلم والتدريب في مسرح العمليات.

وقالت إن هناك اعتقادا لدى العسكريين بأن الحرب ضد العراق حتمية ونقلت عن أحد الضباط أن بريطانيا سيكون لها في القريب العاجل عشرون ألف جندي في منطقة الخليج, وسيزيد عدد القوات الأميركية بالمنطقة عن مائة ألف جندي.

الأميركيون لا يريدون الحرب
صحيفة يو إس أي تودي, نشرت نتائج استطلاع للرأي أظهر أن الأميركيين يودون أن تفسح الإدارة الأميركية مزيدا من الوقت من أجل إيجاد حل سلمي في العراق, بدلا من التحرك بسرعة نحو المواجهة العسكرية.

فقد فضل 60% ممن استطلعت آراؤهم مقابل 35% أن تبحث الولايات المتحدة عن بديل للحرب, غير أن تأييد الخيار العسكري كان قويا وبنسبة 81% شريطة أن تحصل الولايات المتحدة على دعم كامل من حلفائها وأن تستند إلى قرار من مجلس الأمن. غير أن الغالبية تعارض العمل دون دعم دولي وعدم وجود أكثر من حليف أو اثنين.

فلسطيني يعمل لصالح شارون

معمل خياطة فلسطيني في بيت جالا هو الذي قام بتصنيع قمصان تي شيرت تحمل صورة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في حملته الانتخابية عن حزب الليكود

صنداي تلغراف

كشفت صحيفة صنداي تلغراف النقاب عن أن معمل خياطة فلسطيني في بيت جالا هو الذي قام بتصنيع قمصان تي شيرت تحمل صورة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في حملته الانتخابية عن حزب الليكود. وأضافت الصحيفة أن صاحب المعمل, وهو أحد القادة المحليين في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين, طلب من أصدقائه عدم الكشف عن اسمه أو موقع معمله خوفا من مضاعفات هذه القضية وغضب الفلسطينيين عليه. كما أنه يخشى أن يؤدي نشر الخبر إلى تراجع الليكود عن تسديد المبلغ الذي ينبغي دفعه له والذي يعتقد أنه يتجاوز خمسين ألف دولار.

وتوقعت الصحيفة أن يؤدي هذا الكشف إلى مزيد من الحرج لحزب الليكود الذي يعاني من فضيحة الفساد الأخيرة التي شملت شارون وابنيه جلعاد وعومري.

ونقلت الصحيفة تبرير المتحدث باسم الليكود, ليور حوريف الذي قال "طلبنا من ثلاث شركات إسرائيلية أن توفر القمصان, وما تفعله الشركات هي حرة فيه، وما نهتم به نحن هو الحصول على أقل الأسعار في السوق".

نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن نائب وزير الدفاع الأميركي بول وولفويتز في ما وصفته بأنه أول كشف عن السياسة الأميركية تجاه الشرق الأوسط في اليوم التالي لحرب محتملة ضد العراق, إن الإدارة الأميركية سوف تركز على إقامة دولة فلسطينية, ونقلت عن وولفويتز أن رهان الإدارة الأميركية باتجاه إقامة دولة فلسطينية سوف يزداد بعد الحرب, إلا أنه يفضل اتخاذ خطوات ملموسة بشأن مسألة المستوطنات قبل التقدم نحو بحث قضايا دبلوماسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة