زيمبابوي تطرد دبلوماسيا ليبيا متهما بالتجسس   
الجمعة 1423/6/8 هـ - الموافق 16/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسيرة لمؤيدي حركة التغيير الديمقراطي المعارضة
جنوب هراري (أرشيف)
ذكرت تقارير صحفية رسمية في زيمبابوي أن حكومة هراري طردت دبلوماسيا ليبيا متهمة إياه بالتجسس لصالح بريطانيا والعمل مع المخابرات البريطانية وحركة التغيير الديمقراطي المعارضة.

ونقلت صحيفة ذي هيرالد الرسمية عن مصادر أمنية أن السلطات قررت طرد القنصل السابق وضابط المخابرات السابق بالسفارة يوسف مرغام لتورطه في نشاطات تهدد مصالح البلاد.

وكان مرغام قد عمل في وظيفة قنصل بالسفارة الليبية بهراري بين عامي 1987 و1993، لكنه استمر بالإقامة في زيمبابوي بصفة قانونية. وقالت الصحيفة إن الدبلوماسي الليبي هدد بتفجير طائرة الخطوط الزيمبابوية التي أقلته إلى كينيا يوم أمس في طريقه إلى طرابلس.

ولم يصدر أي تعليق من الجانب الليبي على الحادث. وتعتبر ليبيا أكبر مصدر للمواد النفطية لزيمبابوي التي تعاني من نقص حاد في النفط منذ نحو عامين. ويعزو مراقبون سبب نقص النفط إلى الفساد المستشري داخل شركة النفط الوطنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة