تصاعد الاعتداء على الأقليات في بريطانيا   
الثلاثاء 1428/10/19 هـ - الموافق 30/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:41 (مكة المكرمة)، 8:41 (غرينتش)

قالت ذي إندبندنت البريطانية اليوم الثلاثاء في تقريرها بقلم مراسلها للشؤون الداخلية نيغل موريس إن عدد الهجمات التي تستهدف فئة كبيرة من المواطنين على خلفية العرق أو الدين، آخذ في الازدياد وفقا لأرقام حكومية.

وأضافت الصحيفة أن وزارة العدل ستكشف هذا الأسبوع عن وقوع 41 ألف اعتداء بالفترة الواقعة بين 2005 و2006، في ارتفاع  قدره 12% يفوق ما حدث العام الماضي.

وهذه الإحصاءات تؤكد الأدلة التي قدمتها جماعات متخصصة بالمهاجرين تشير إلى أن الأقليات تتعرض لاستهداف بشكل متزايد السنوات الأخيرة، وسط وقوع المجتمع المسلم تحت ضغط خاص منذ أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وتظهر الأرقام أن السود يتعرضون للتوقيف والتفتيش من قبل الشرطة بمعدل 7 أضعاف البيض.

وأفادت ذي إندبندنت أن ثمة اختلافا كبيرا بين الخلفيات العرقية لضحايا الجرائم حيث تبين الأرقام أن 10% من هؤلاء الضحايا هم من السود، في حين أن نسبة الضحايا الآسيويين تصل إلى 7% مقابل 4% من العرقيات الأخرى.

ونقلت عن مدير مركز الدراسات للعدل والجريمة بلندن ريتشارد غارسايد، قوله إن "الزيادة ترتبط بارتفاع عدد الجماعات اليمينية المتطرفة والخطاب الذي يدور حول الحرب على الإرهاب".

وكان المركز الأوروبي لمراقبة العنصرية وكراهية الأجانب قد وثق ازدياد الهجمات على المسلمين، بما فيها اعتداءات عنف وإساءة لفظية وتدمير للممتلكات منذ أحداث سبتمبر/أيلول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة