السد يظفر بكأس ولي العهد القطري   
الجمعة 1424/2/16 هـ - الموافق 18/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاعبو السد في صورة تذكارية مع الكأس (الجزيرة نت)

الدوحة -عبد الحميد العداسي

أحرز السد لقب مسابقة كأس ولي العهد القطري لكرة القدم (بطولة المربع الذهبي) للمرة الثانية في تاريخه إثر فوزه على الاتحاد 2-صفر في المباراة النهائية التي أقيمت الجمعة على ملعب نادي الاتحاد بحضور حوالي 20 ألف متفرج تقدمهم أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وولي العهد القطري الشيخ جاسم بن حمد بن خليفة آل ثاني وقادها طاقم سويدي بقيادة أندريس فريسك.

أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني يتابع المباراة(الجزيرة)
وسجل هدفي فريق السد كل من زامل الكواري ومحمد غلام في الدقيقتين 30 و75 على التوالي.

واللقب هو الثاني للسد بعد الأول في موسم 97/1998 ليعوض السد إخفاقه في إحراز بطولة الدوري لهذا العام حيث حل ثانيا خلف نادي قطر.

يذكر أن نادي قطر تغلب على الاتحاد في نهائي المسابقة العام الماضي بنتيجة 2-صفر، وتجمع هذه المسابقة والتي تسمى أيضا ببطولة المربع الذهبي الفرق الأربعة الأولى في مسابقة الدوري.

المغربي يوسف شيبو ساهم في فوز السد (الجزيرة نت)

ونجح لاعب خط الوسط المغربي يوسف شيبو (لاعب كوفنتري الإنجليزي) والذي قيد مكان البرازيلي روماريو في قيادة فريق السد لتحقيق الفوز، فقد سد الثغرة التي كانت تكمن في ضعف خط وسط السد، حيث تمكن شيبو من تزويد العديد من الكرات باتجاه المهاجمين العاجي عبد القادر كيتا والبرازيلي سيرجيو وباقي لاعبي الفريق.

يذكر أن شيبو سبق له أن قاد فريق العربي لإحراز لقب المسابقة عام 1997 على حساب الريان وبنتيجة 4-3 بركلات الجزاء بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

شوط أول قوي
وشهد الشوط الأول ندية وتكافؤا من كلا الفريقين مع سيطرة نسبية لنادي السد الذي
نجح في افتتاح التسجيل عبر زامل الكواري في الدقيقة 30 الذي تابع برأسه الركلة الركنية المرفوعة من نايف الخاطر مرسلا الكرة على يسار الحارس عامر الكعبي.

وكان لاعبو الاتحاد اعتقدوا أنهم افتتحوا التسجيل في الدقيقة 21 إذ سدد المهاجم التشيلي كريستيان الكرة وتابعها زميله البرازيلي أوزفالدو وظنوا أن الكرة قد تجاوزت خط مرمى السد، لكن الحكم السويدي فريسك لم يأبه لاحتجاجاتهم.

وفي الشوط الثاني ضغط لاعبو الاتحاد بغية إدراك هدف التعادل، وتألق اللاعب العاجي باكي في بناء الهجمات وإيصال الكرة باتجاه المهاجمين التشيلي كريستيان والمهاجم ناصر كميل، وأحسن الأخير في مراقبته مدافع السد عبد الله كوني.

جمهور السد خرج سعيدا (الجزيرة نت)

ومن هجمة مرتدة أضاف السد في الدقيقة 75 هدفا ثانيا في الدقيقة 60 عبر محمد غلام الذي استقبل تمريرة البرازيلي سيرجيو وسددها على يمين الكعبي مسجلا الهدف الثاني ليطمئن المدرب البلجيكي للسد لوكا الذي استبدل على الفور سيرجيو ودفع مكانه لاعب الوسط أحمد خليفة لتقوية هذا الخط ومقاومة هجمات الاتحاد.

وفي الدقيقة 78 أجرى لوكا تبديلا ثانيا فدفع بسعود غانم بدلا من جفال راشد, في حين لعب مدرب الاتحاد الفرنسي كريستيان آخر أوراقه وأشرك الكويتي جمال مبارك بدلا من مصطفى عبدي في الدقيقة 80, ثم أخرج فهيد الشمري وأنزل مصطفى آدم دون أن يبلغ هدفه.

وكاد السد أن يضيف هدفا ثالثا في الدقائق العشر الأخيرة ولكن دفاع الاتحاد بقيادة البرازيلي أوزفالدو أبطل كافة محاولات لاعبي السد.

قالوا بعد المباراة
العاجي عبد القادر كيتا (مهاجم السد):
لقد كانت مباراة صعبة للغاية، ولقد ضغطنا منذ البداية لتسجل الهدف ونجحنا في ذلك وكان الاتحاد ندا لنا، لايزال ينتظرنا مسابقة كأس الأمير والتي آمل أن يحرزه فريقي أيضا.

لاعب السد جفال راشد: سيطرنا على معظم مجريات المباراة وأضعنا العديد من الفرص وتمكنا من إحراز الفوز، أفادنا وجود لاعب كبير كالمغربي يوسف شيبو الذي سد الثغرة التي كانت موجودة في خط الوسط.

السجل التاريخي للبطولة

السنة

الفائز

1995

الريان

1996

الريان

1997

العربي

1998

السد

1999

الوكرة

2000

الاتحاد

2001

الريان

2002

قطر

2003

السد

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة