الذرية تشتبه بنشاط نووي سوري   
الجمعة 1431/3/6 هـ - الموافق 19/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 4:04 (مكة المكرمة)، 1:04 (غرينتش)

الذرية طالبت سوريا بتفسير مقنع لوجود آثار اليورانيوم في موقع دير الزور (رويترز-أرشيف)

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن آثار يورانيوم عثر عليها في مجمع صحراوي سوري دمره قصف إسرائيلي في 2007 تشير إلى نشاط نووي سري محتمل في الموقع.

وهذه هي المرة الأولى التي تقدم فيها الوكالة دعما علنيا للشكوك الغربية في أن موقع دير الزور كان مفاعلا نوويا في مراحله الأولى قالت واشنطن إنه من تصميم كوريا الشمالية وأعد لإنتاج بلوتونيوم من الدرجة التي تستخدم في صنع أسلحة.

وقال تقرير سري أعده المدير العام للوكالة الذرية يوكيا أمانو إن مثل هذه الجزيئات يشير الى احتمال أنشطة ذات صلة نووية في الموقع، ويثير المزيد من الأسئلة حول طبيعة الموقع المدمر، وطالب سوريا بتقديم تفسير مقنع لمصدر هذا اليورانيوم ووجوده في الموقع.

ورفض أمانو في تقريره الرد السوري القائل بأن آثار اليورانيوم ناجمة عن الذخائر التي استخدمتها إسرائيل عند قصفها للموقع، ودعا سوريا لتبني البروتوكول الإضافي للوكالة الذرية الذي يسمح لمفتشي الوكالة بإجراء عمليات تفتيش مباغتة وشاملة لكل منشآتها النووية.

وفحص مفتشو الوكالة الذرية الموقع المدمر في دير الزور في يونيو/حزيران 2008، لكن سوريا رفضت السماح بزيارات أخرى ولم تسمح للمفتشين أيضا بزيارة ثلاثة مواقع عسكرية جرى تغيير شكلها الخارجي بعد أن طلبت الوكالة لأول مرة فحصها.

وتتحقق الوكالة أيضا مما إذا كان هناك صلة بين آثار اليورانيوم المكتشفة في موقع دير الزور وآثار مماثلة عثر عليها في عينات مأخوذة من مفاعل أبحاث نووية في العاصمة دمشق عام 2008.

ويشير التقرير إلى أن سوريا رفضت الشهر الماضي مناقشة القضية في اجتماع عقد في دمشق، لكن المفتشين يخططون الآن لزيارة مفاعل دمشق البحثي في 23 فبراير/شباط الجاري لأخذ المزيد من العينات وتدقيق الوثائق ذات الصلة بالتجارب.

وخلص التقرير إلى أن سوريا لم تتعاون مع الوكالة منذ العام 2008 فيما يتعلق بالمسائل العالقة الخاصة بموقع دير الزور والمواقع الثلاثة الأخرى التي يعتقد أن لها صلة به، وأكد أنه نتيجة لذلك لم تتمكن الوكالة من تحقيق تقدم نحو حل المسائل العالقة.

وسيكون الملف النووي السوري والبرنامج النووي الإيراني على أجندة الاجتماع الفصلي الأول لمجلس حكام الوكالة الذرية المقرر انعقاده في الأول من مارس/آذار القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة