ملف الفساد على جدول اجتماع طارئ للفيفا   
الثلاثاء 1437/1/8 هـ - الموافق 20/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:48 (مكة المكرمة)، 11:48 (غرينتش)

بدأت اللجنة التنفيذية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم اليوم الثلاثاء في زيوريخ السويسرية اجتماعها الطارئ، بقيادة رئيس الاتحاد بالوكالة الكاميروني عيسى حياتو.

ويبحث الاجتماع تداعيات إيقاف رئيس الفيفا المستقيل السويسري جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الأوروبي للعبة الفرنسي ميشال بلاتيني على خلفية تورطهما في قضايا فساد. كما يتوقع أن يناقش قضية تأجيل موعد انتخابات رئاسة الفيفا المقررة يوم 26 فبراير/شباط 2016.

وأفاد مراسل الجزيرة أيمن الزبير بأن هذا الاجتماع ينتظر أن يتم خلاله الكشف عن التوصيات الأولى للجنة الإصلاحات، وعلى رأسها وضع حد للولايات المتتالية لرئاسة الفيفا، وهو اقتراح تم رفضه عام 2014، بالإضافة إلى إضفاء مزيد من الشفافية على عمل اللجنة التنفيذية، والرواتب بينها تلك المتعلقة بالرئيس.

وقال المراسل إن الاجتماع ينتظر أن يناقش قضية تأجيل موعد انتخابات رئاسة الفيفا، مشيرا إلى أن القرارات النهائية لهذا الاجتماع ربما تصدر في بيان.

بلاتيني يدافع عن براءته من الاتهامات الموجهة إليه (الجزيرة-أرشيف)

اتهامات
وتقرر عقد هذا الاجتماع يوم 9 أكتوبر/تشرين الأول الحالي غداة الإعلان عن إيقاف بلاتر وبلاتيني الذي كان حتى ذلك اليوم المرشح الأقوى لخلافة بلاتر على رأس الفيفا، بسبب اتهامات بالدفع غير المشروع لمبلغ 1.8 مليون فرنك سويسري (2.1 مليون دولار) حصل عليها بلاتيني من الفيفا عام 2011.

لكن بلاتيني كشف الاثنين أنه حصل على هذا المبلغ من الفيفا بناء على اتفاق شفهي مع بلاتر نظير عمل قدمه للفيفا بين عامي 1999 و2002، مشيرا إلى أن العقود الشفهية مقبولة طبقا للقانون السويسري.

وقلل بلاتيني من أهمية تقلص فرصته في الفوز بانتخابات رئاسة الفيفا بسبب الجدل حول قضية الفساد، رغم أن الاتحاد الإنجليزي للعبة قرر تعليق دعمه له.

واعتبر الاتحاد الأوروبي الخميس الماضي أن انتخابات اختيار رئيس جديد للفيفا يجب أن تجرى في موعدها.

كما سيكون الاجتماع فرصة للاتحاد الأوروبي للعبة لجس نبض الاتحادات القارية الأخرى، ومعرفة ما إن كان هناك احتمال لخطة بديلة إذا ثبت تورط بلاتيني في فضيحة الفساد.

وانزلق الفيفا نحو أكبر أزمة في تاريخه الممتد منذ 111 عاما عقب اتهام 14 مسؤولا في كرة القدم وشركات تسويق رياضي في الولايات المتحدة يوم 27 مايو/أيار الماضي في قضايا فساد بأكثر من 150 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة