إطلاق سراح رهينة ألمانية في الصومال   
الأحد 1424/12/18 هـ - الموافق 8/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت متحدثة باسم الأمم المتحدة أن ألمانيا من موظفي المنظمة الدولية أطلق سراحه بعد أن احتجزه مسلحون رهينة عشرة أيام.

وأوضح المصدر ذاته أن رولف هلمريخ نقل في طائرة إلى نيروبي بعد أن سلم لمسؤولي المنظمة الدولية في بلدة كيسمايو جنوب الصومال.

وكانت جماعة تحالف وادي جوبا المسلحة التي تسيطر على كيسمايو قد أعلنت أمس إطلاق سراح الرهينة الألماني بعد التفاوض مع المسلحين الذين اختطفوه في التاسع والعشرين من الشهر الماضي.

وتؤكد الأمم المتحدة أنها لا تدفع أي فدية مالية لتحرير رهائنها، وقد اختطف عدد من موظفي ومستشاري الأمم المتحدة بالصومال في جرائم نفذها موظفون صوماليون كانوا يعملون بالمنظمة الدولية للحصول على تعويضات بعد الاستغناء عنهم.

وقد أفرج عن أغلب الرهائن دون أذى بعد مفاوضات توسط فيها زعماء القبائل، وتفتقر الصومال إلى سلطة مركزية تهمين على البلاد منذ إسقاط حاكمها العسكري عام 1991، وتوظف وكالات الأمم المتحدة أكثر من 850 شخصا في الصومال منهم نحو 60 موظفا دوليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة