بريطانيا تحتج لإيران بسبب الاعتداء على سفارتها بطهران   
الثلاثاء 1424/7/14 هـ - الموافق 9/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقر السفارة البريطانية في طهران (رويترز)
احتجت بريطانيا لدى إيران على ما وصفته بإخفاق السلطات الإيرانية في حماية السفارة البريطانية في طهران التي تعرضت اليوم الثلاثاء لطلقات نارية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية إن لندن احتجت "بقوة" لدى وزارة الشؤون الخارجية الإيرانية لكون الإجراءات الأمنية التي اتخذتها السلطات الإيرانية بعد واقعة إطلاق النار الأسبوع الماضي لم تمنع من وقوع هذا الحادث.

واعتبر المتحدث ذلك "إخفاقا جديدا من جانب مضيفينا في أداء مهمة حماية السفارة بموجب معاهدة فيينا". ودعا إيران إلى إجراء تحقيق فوري.

وكانت السفارة البريطانية في طهران قد قالت في وقت سابق اليوم إن طلقات نارية أطلقت على مبنى السفارة أو قربه وإن هناك شهودا على ذلك خارج السفارة.

وقد حدثت واقعة مماثلة يوم الأربعاء الماضي عندما أطلقت على السفارة طلقات من دراجة نارية مارة. وأغلقت السفارة مؤقتا بعد ذلك الحادث.

ولم تحدث إصابات في أي من الواقعتين لكنهما تعكسان توتر العلاقات بين البلدين بعدما ألقت بريطانيا القبض على سفير إيران السابق لدى الأرجنتين يوم 21 أغسطس/ آب الماضي بموجب مذكرة صادرة عن الأرجنتين بتهمة تفجير المركز اليهودي في بوينس أيرس عام 1994 الذي أسفر عن مقتل 85 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة