حزب الله يكشف أنشطة سي آي أي   
السبت 1433/1/15 هـ - الموافق 10/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:56 (مكة المكرمة)، 15:56 (غرينتش)

حسن نصر الله في أول ظهورعلني له الثلاثاء الماضي منذ 2008 (الفرنسية) 

كشف حزب الله اللبناني عن معلومات جديدة بشأن نشاطات وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) في لبنان بعدما أكد مؤخرا أنه تمكن من كشف عملاء أميركيين في البلاد.

وخلال برنامج بثه مساء الجمعة تلفزيون المنار كشف الحزب النقاب عن الهيكل التنظيمي للمخابرات الأميركية في لبنان بالأسماء والتواريخ والأسماء الحركية وآلية العمل وأهداف التجنيد.

وأعلن هوية الرئيس الحالي للاستخبارات الأميركية في لبنان قائلا إنه ضابط الاستخبارات دانيال باتريك ماكفيلي وهو، حسب ما يقول الحزب، "ينتحل" صفة موظف دبلوماسي في السفارة الأميركية بعوكر شمال العاصمة بيروت.

وتابع أن ضباط السي آي أي ينشطون في عمليات تجنيد عملاء من مختلف شرائح المجتمع اللبناني من موظفين حكوميين وعناصر أمنية وشخصيات دينية ومصرفية وأكاديمية، وفق ما ذكر الحزب.

وأضاف حزب الله أن عمليات تجنيد العملاء تجري داخل مقر السفارة واللقاءات معهم تعقد في المطاعم والمقاهي.

وقال رئيس لجنة الاتصالات بالحزب النائب حسن فضل الله خلال البرنامج إن النتائج "مدوية" وما يكشف عنه هو القليل، حسب تعبيره.

وأكد فضل الله أن أولويات الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية في لبنان هي استهداف المقاومة وضربها.

وكان حزب الله اتهم الولايات المتحدة الشهر الماضي بالاعتداء على السيادة اللبنانية والأمن القومي وخرق القانون الدولي وذلك بعد اعتراف أميركي بوجود محطة لوكالة الاستخبارات الأميركية في بيروت تمارس أعمال التجسس.

وتحدث مسؤولون أميركيون حاليون وسابقون الشهر الماضي عن انتكاسة الاستخبارات الأميركية في مواجهة "أعداء بارزين" لواشنطن بعد نجاح حزب الله اللبناني في كشف واعتقال مخبرين بين صفوفه يتعاونون مع السي آي أي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة