ملامح انفراج سياسي بمصر وتخفيف للطوارئ   
الأربعاء 18/3/1434 هـ - الموافق 30/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:13 (مكة المكرمة)، 18:13 (غرينتش)
مخيون (يمين) والبدوي خلال المؤتمر الصحفي بمقر حزب الوفد (الجزيرة)


اتفق حزب النور السلفي وجبهة الإنقاذ المصريان اليوم الأربعاء على بنود حوار يمهد لمبادرة تخرج البلاد من الوضع الراهن الذي بدا أنه يتجه إلى الانفراج مع تقلص وتيرة العنف وتخفيف الطوارئ التي فرضت بمحافظات القناة.

وأعلن السيد البدوي رئيس حزب الوفد وعضو جبهة الإنقاذ الوطني في مؤتمر صحفي مع رئيس حزب النور يونس مخيون بمقر الوفد، أن الطرفين اتفقا على بنود حوار تتضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية، وتعديل المواد الخلافية في الدستور، وتعيين نائب عام جديد، وتشكيل لجنة قانونية للتحقيق في أحداث العنف الأخيرة.

وجاء الإعلان عن هذا الاتفاق بعد ساعات من دعوة محمد البرادعي القيادي في جبهة الإنقاذ إلى اجتماع عاجل يضم الجبهة والرئيس ووزيري الدفاع والداخلية والحزب الحاكم والتيار السلفي لاتخاذ خطوات عاجلة لوقف العنف وبدء حوار جاد.

وبادر حزب النور إلى وساطة بعقب أعمال العنف الدامية التي أوقعت أكثر من 50 قتيلا بعيد صدور أحكام بالإعدام في أحداث ملعب بورسعيد. وفي المؤتمر الصحفي ذاته، تحدث رئيس حزب النور يونس مخيون عن اتفاق على وقف الحرب الكلامية بين الأطراف كافة، مضيفا أن حل الأزمة يتطلب عملا مشتركا.

وقال عبد الحكيم البحيري مساعد رئيس تحرير جريدة الحرية والعدالة للجزيرة، تعليقا على الاتفاق الذي تم الإعلان عنه في مقر حزب الوفد، إن خمسا من النقاط الثماني التي وردت في الإعلان المشترك، ومنها المتعلقة بوضع لجنة لتعديل مواد الدستور المختلف عليها، وحيادية مؤسسات الدولة، محل توافق بين كل الأطراف.

انتشار الجيش بمحافظات القناة أعاد الهدوء (رويترز)

وكان الرئيس محمد مرسي دعا في خطابه الأخير إلى تشكيل لجنة لتعديل مواد الدستور المختلف عليها، مستجيبا بذلك عمليا لمطلب جبهة الإنقاذ الرئيس الذي كرره البرادعي.

بيد أن مرسي استبعد في المقابل ضمنا اليوم في برلين الاستجابة لمطلب آخر لجبهة الإنقاذ وهو تشكيل حكومة إنقاذ، قائلا إن حكومة جديدة ستنبثق عن البرلمان الجديد الذي سينتخب خلال أربعة شهور على الأكثر.

بداية انفرج
وبالتزامن مع الحوارات الحزبية التي بدأت باللقاء بين حزب النور وجبهة الإنقاذ، أعلن محافظ الإسماعلية اليوم تخفيف حظر التجول الذي فرض قبل أيام لإنهاء العنف. وبمقتضى قرار التخفيف، سيطبق الحظر ابتداء من الثانية بعد منتصف الليلة إلى الخامسة فجرا.

وقال مراسل الجزيرة في الإسماعلية إن القرار الذي أعقب اجتماعا لمحافظي الإسماعلية والسويس وبورسعيد بقادة الجيشين الميدانيين الثاني والثالث والقادة الأمنيين، أملته ظروف موضوعية حيث استقر الوضع الأمني إلى درجة كبيرة.

وأشار المراسل إلى أنه ليس هناك ما يوحي بأن الإسماعيلية تخضع لحظر التجوال، مشيرا إلى قرار وشيك بتخفيف الحظر في السويس. وكان الرئيس محمد مرسي فوض المحافظين الثلاثة اتخاذ القرار بشأن حظر التجول بالاعتماد على تطور الأوضاع الأمنية.

شرطيان يعتقلان أحد أفراد البلاك بلوك بالقاهرة (الفرنسية)

مناوشات
ومقابل العودة التدريجية للاستقرار في محافظات القناة، تجددت اليوم الاشتباكات على مقربة من ميدان التحرير في القاهرة بين مجموعات من المتظاهرين وقوات الأمن، لكنها كانت محدودة.

وقالت مراسلة الجزيرة في وقت سابق اليوم نقلا عن مصادر في وزارة الصحة المصرية إن شابين قتلا في ميدان التحرير بوسط القاهرة، أحدهما أصيب برصاصة في الرأس والثاني أصيب برصاصة في القلب.

واعتقلت الشرطة المصرية في الأيام القليلة الماضية عشرات ممن يشبته في ضلوعهم في أعمال عنف، وبين المعتقلين أفراد في مجموعات عنيفة تسمي نفسها "بلاك بلوك".

وأعلن النائب العام طلعت عبد الله أنه قرر ملاحقة أعضاء المجموعة باعتبارها "إرهابية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة