ملياردير يهودي يحكم سيطرته على صحيفة لوفيغارو   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:54 (مكة المكرمة)، 4:54 (غرينتش)

سيد حمدي– باريس

أحكم الملياردير اليهودي الفرنسي سيرج داسو -الشريك الأكبر للدولة في المصانع التي تحمل اسم عائلته وتنتج طائرات ميراج ورافال- قبضته على المؤسسة المالكة لصحيفة لوفيغارو التي تعد أهم الصحف الفرنسية قاطبة.

ففي أعقاب اعتماد المفوضية الأوروبية الملكية الجديدة للمجموعة الصحفية "سوكبرس" -التي تضم لوفيغارو وإكسبرس وإكسبانسيو- قام داسو بترجمة هذا التحول إلى صيغة قانونية لفرض سيطرته المالية على المجموعة بعد أن نجح في أن يحل محل أسرة إيرزو داخل مجلس مراقبة سوكبرس.

وعمد في هذا السياق إلى تغيير البنية القانونية والإدارية للمجموعة وصيغة مجلس المراقبة ومجلس الإدارة إلى شركة مساهمة يديرها مجلس إدارة، وكشفت مصادر المجموعة أن داسو ضخ مليار يورو للاستحواذ على ملكية ما نسبته 82% من حصص الشركة.

ويضم مجلس الرقابة سبعة أعضاء جميعهم من عائلته أو من العاملين في مجموعة داسو، باستثناء جاك روتار حفيد المالك الأصلي لسوكبرس وآخر من تبقى في المجلس بعد أن آثر الستة المتبقون من العائلة بيع نصيبهم لمجموعة داسو.

ونجح سيرج داسو رئيس مجلس الرقابة في الحصول على اعتماد المفوضية الأوروبية مما فتح له الباب للسيطرة بالكامل تقريباً على 70 مطبوعة تصدرها سوكبرس، لكن الصناعي ورجل الأعمال المقرب من الرئيس جاك شيراك اصطدم بهيئة تحرير لوفيغارو وملحقاتها الأسبوعية وسط مخاوف من تعرض "استقلاليتها" لضغوط جراء تلك التحولات المالية.

وعقدت الجمعية العمومية لصحفيي لوفيغارو اجتماعا لها لبحث "مبدأ استقلالية" التحرير، وجاء الاجتماع تلبية لدعوة "جمعية المحررين" التي شرعت في صياغة وثيقة تحدد معالم هذا المبدأ.


سيرج داسو هو ملياردير يهودي والشريك الأكبر للدولة في المصانع التي تحمل اسم عائلته وتنتج طائرات ميراج ورافال ومن المحسوبين على الرئيس جاك شيراك
وأكدت عضوة الجمعية آن دوبراي وجود حرص لدى اللجنة للحفاظ على استقلال الصحيفة وملاحقها في مواجهة أي ضغوط سياسية أو اقتصادية، ويشدد أعضاء الجمعية على أن الصحيفة المعروفة بقربها من اليمين والوسط ملتزمة بالانفتاح على التيارات الأخرى.

وقد دعا أعضاء الجمعية في مداخلاتهم إلى ضرورة تحديد طبيعة العلاقة مع المساهمين ومن بينهم سيرج داسو، واقترحت مجموعة العمل أن تضطلع جمعية المحررين بدور "الوساطة" في حال حدوث نزاع بين المساهمين والصحفيين.

ولم يبد سيرج داسو (69 عاما) أي ردود أفعال يمكن أن تؤدي إلى ردود أفعال سلبية لدى المحررين، كما لم تظهر في الأفق حتى الآن مؤشرات على احتمال اتباع سياسة خفض النفقات وتسريح عدد من العاملين، رغم ما تسرب من أنباء عن نية الإدارة الجديدة "تبسيط نظم وطريقة عمل" المجموعة الصحفية إجمالاً.

الجدير بالذكر أن سيرج داسو يعد من الرجال المحسوبين على الرئيس جاك شيراك وانتقل مثل كثيرين غيره من عضوية حزب التجمع من أجل الجمهورية الذي أسسه شيراك إلى اتحاد الحركة الشعبية الذي يدين بالولاء لشيراك أيضا.

وقرر الاتحاد أن يخوض داسو انتخابات مجلس الشيوخ على قوائمه في سبتمبر/أيلول القادم، كما أن الملياردير الفرنسي نجح منذ منتصف التسعينيات في الفوز بعمودية مدينة كوربي– إسون ليضع حدا لسيطرة الحزب الشيوعي عليها.

_____________________________

مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة