معرض فني في براغ عن عصور الظلام في أوروبا   
الثلاثاء 1427/1/22 هـ - الموافق 21/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:51 (مكة المكرمة)، 9:51 (غرينتش)
تحتضن العاصمة التشيكية براغ في الفترة من فبراير/ شباط الجاري إلى مايو/ أيار المقبل معرضا فنيا يتناول ما عانته أوروبا من جهل و "ظلام" ثقافي في الفترة بين العصر الروماني وعصر النهضة.
 
ويروي المعرض المقام في "قلعة براغ" ويتضمن لوحات وأعمالا على الزجاج الملون وأعمال تطريز ومخطوطات وتماثيل حجرية وتماثيل للسيدة العذراء قصة قارة أوروبية منتعشة فنيا ومتدينة للغاية في عهد سلالة لوكسمبورغ خلال القرنين الـ14 والـ15 الميلاديين.
 
ويقول منظمو المعرض الأول من نوعه في أوروبا وعنوانه "تشارلز الرابع- إمبراطور بفضل الرب" إنه واجهة لعرض "أقيم الأعمال الفنية التشيكية الأصل حيث يشتمل المعرض على حوالي 220 قطعة اقترضها من 90 معرضا للرسم ومن هواة اقتناء التحف الفنية في 15 دولة.
 
ونجم هذا المعرض الفني هو تشارلز الرابع ملك بوهيميا الذي ساعد تشجيعه الدائم للفن والثقافة على جعل براغ تحفة معمارية لا تزال آثارها موجودة حتى الآن.
 
ويقول المؤرخون إن تشارلز الرابع كان دبلوماسيا بارعا تمكن من استيعاب القيمة السياسية للفن الديني والمؤسسات الثقافية وإنه أراد أيضا بناء براغ لتكون منافسة لروما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة