الأسد في طهران لبحث ملفي العراق وفلسطين   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

وصل الرئيس السوري بشار الأسد إلى طهران على رأس وفد سوري لبحث الملف العراقي, والتهديدات الأمنية التي يواجهها البلدان في ظل عدم الاستقرار في العراق إضافة إلى التطورات في الأراضي الفلسطينية.

وبدأ الأسد مباحثاته بلقاء نظيره الإيراني محمد خاتمي وبحث الرئيسان قضايا إستراتيجية أهمها مستقبل العراق السياسي والقضية الفلسطينية وتداعيات ما يسمى بمشروع الشرق الأوسط الكبير الذي تطرحه واشنطن.

ومن ثم سيلتقي الأسد مع مرشد الجمهورية آية الله علي خامنئي. ومن المقرر أن يلتقيَ غدا هاشمي رفسنجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام. ويرافق الرئيس السوري نائبه عبد الحليم خدام ووزير خارجيته فاروق الشرع.

وكان الأسد قد وصل قبيل ذلك إلى طهران في زيارة رسمية تستغرق يومين, وفق ما أوردت وكالة الأنباء الإيرانية.

وقام الأسد بزيارة خاطفة إلى طهران في فبراير/ شباط 2003 قبل قليل من شن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الحرب على العراق. من جهته زار خاتمي دمشق في مايو/ أيار من العام نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة