صالون الدوحة الثقافي يناقش أبعاد شخصية رجاء النقاش   
الجمعة 1429/2/16 هـ - الموافق 22/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:35 (مكة المكرمة)، 22:35 (غرينتش)

المتحدثون بندوة النقاش في الصالون الثقافي في الدوحة (الجزيرة نت)


عيسى بوقانون-الدوحة

عقد المجلس الوطني للثقافة والفنون في قطر في صالونه الثقافي بالدوحة ندوة أدبية تأبينية للأديب والناقد الراحل رجاء النقاش الذي وافته المنية يوم 8 فبراير/شباط الماضي.

الندوة التي جرت أمس تناولت المسار النقدي والصحفي والجوانب الخفية من شخصية رجاء النقاش الأدبية والنقدية.

وأبرزَ المحاضرون القيم الإنسانية والعلمية لرجاء النقاش، الذي ترك بصمات واسعة في ميدان النقد الأدبي، الذي أنزله من المستوى الأكاديمي الجاف إلى نقد الواقع الاجتماعي مستعملا في ذلك براعته اللغوية وحنكته الصحفية، في سبيل أن يكون الأدب والنقد مرتبطين بالحياة في مختلف تجلياتها.

وقد حضر الندوة فريدة النقاش شقيقة المرحوم، والدكتور محمد عبد الرحيم كافود أستاذ النقد الأدبي بجامعة قطر، والدكتور صلاح فضل أستاذ النقد الأدبي بجامعة عين شمس.

وأثناء حديثه عن شخصية رجاء النقاش وأهم ميزاتها تناول الدكتور كافود أهم ملامح شخصية النقاش ذات البعد الإنساني والتي تتسم بالالتزام بالكتابة عن قضايا الأمة العربية .

"
يروي الدكتور صلاح فضل أن نجيب محفوظ كتب لرجاء النقاش أثناء قدومه لقطر بعد قطيعة الدول العربية لمصر غداة إبرام عقد سلام مع إسرائيل ينصحه بعدم محاربة مصر أو التورط في عداء مع ساسة مصر لأن ذلك قد يسيء لسمعته.
"

روافد الثقافة
وأشار إلى "أن النقاش قد أسهم إسهاما وافرا في تحريك الروافد الثقافية في قطر حينما كان رئيسا لمجلة الدوحة في ثمانينيات القرن الماضي".

وأثناء مداخلتها تطرقت رئيسة تحرير جريدة الأهالي المصرية وشقيقة الفقيد فريدة النقاش إلى الحديث عن الجوانب الإنسانية لدى الفقيد وكيف أنها أثرت في كتاباته . فذكرت "أن رجاء النقاش كان إيجابيا ينزع نحو محاربة السلبية في حياته، وكذا عبر كتاباته وأنه كان فأر كتب يقرأ كثيرا ويتفطن إلى النبضات الجمالية في الأشياء".

وأضافت السيدة فريدة النقاش أن شقيقها كان "حكاء يملك حسا ساخرا جميلا يتطلع إلى البحث في قضايا الكون من مثل الحب والسعادة والمعرفة. وكان إلى جانب ذلك شديد الاحتكاك بالفلاحين والفقراء، وكانت قضاياهم منبعا خصبا لرؤيته الإبداعية، يكتب عنهم و يذود عن حماهم فلطالما دافع عن مبادئ العدالة والمساواة".

تقريب الأدب
الدكتور صلاح فضل تناول من جانبه شخصية رجاء النقاش الناقد الأدبي والصحفي الذي استطاع أن يبتعد بالأدب والنقد من مرابع الأكاديمية الضيقة، لنقله إلى صفحات الجرائد والمجلات من أجل أن يكون قريبا من المجتمع وقضاياه.

ويروي الدكتور صلاح فضل أن نجيب محفوظ كتب لرجاء النقاش أثناء قدومه لقطر بعد قطيعة الدول العربية لمصر غداة إبرام عقد سلام مع إسرائيل ينصحه بعدم محاربة مصر أو التورط في عداء مع ساسة مصر لأن ذلك قد يسيء لسمعته. فقد كانت "كتابات النقاش طازجة قابلة كلها للنشر بجمال إيقاعها وبراعة تناولها ومعالجتها للقضايا الراهنة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة