فيروس الإسهال الوبائي يظهر مجددا في أميركا   
الخميس 30/7/1435 هـ - الموافق 29/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:22 (مكة المكرمة)، 17:22 (غرينتش)

أصبحت مزرعة للخنازير في ولاية إنديانا الأولى التي تؤكد علنا ثاني ظهور لفيروس مميت للخنازير، مما يزيد المخاوف من أن احتواء مرض قضى على 10% من الخنازير في أميركا سيكون أصعب مما توقعه المربون والأطباء البيطريون.

واعترفت المزرعة من خلال طبيبها البيطري بعودة ظهور فيروس الإسهال الوبائي للخنازير الذي أدى إلى نفوق ما يصل إلى سبعة ملايين خنزير، وارتفاع أسعار لحوم الخنازير إلى مستويات قياسية منذ اكتشافه لأول مرة في الولايات المتحدة قبل عام.

وأبلغ مات أكيرمان الذي يعمل في الحجر البيطري في جنوب شرق إنديانا وكالة رويترز أن القائمين على المزرعة لا يرغبون في الكشف عن هويتهم، لكنهم خولوه التحدث بالإنابة عنهم. مضيفا أن التسلسل الجيني للفيروس أظهر نفس سلالة الفيروس الذي أصاب خنازير بالمزرعة في مايو/أيار 2013 وظهر مجددا في مارس/آذار 2014.

واعتمدت جهود سلطات الولاية والهيئات الاتحادية على افتراض أن الخنزير الذي يصاب بالفيروس يكتسب مناعة ولا يصاب بالمرض مرة أخرى على الأقل لبضع سنوات، ولم يُعرف أن المزارع التي ظهر بها المرض عاد إليها الفيروس مجددا.

وفقا لوزارة الزراعة الأميركية لا يشكل  الفيروس خطرا على صحة الإنسان أو مشكلة لسلامة الغذاء

ظهور ثان
غير أنه بعد عام على اكتشاف الفيروس تكرر ظهوره في مزارع للخنازير، لكن لم يتم تأكيد هذا علنا قبل الآن. ويمثل الظهور الثاني للفيروس تحديا لجهود التصدي للمرض الذي غالبا يكون قاتلا لصغار الخنازير.

وأبلغ جون كليفورد كبير الأطباء البيطريين الأميركيين وكالة رويترز أثناء الجلسة العامة للمنظمة العالمية لصحة الحيوان في باريس أن وزارة الزراعة الأميركية تكافح ظهورا متكررا للفيروس بمحاولة زيادة مناعة إناث الخنازير باستخدام لقاحات فعالة.

وقال عن عودة ظهور الفيروس إنها تحدث وقد تحدث ثانية، مضيفا أنهم بحاجة إلى تطبيق الأمن البيولوجي والتنظيف والتطهير لكسر حلقة الانتشار ومنع ظهور الفيروس مرة أخرى.

ووفقا لوزارة الزراعة الأميركية لا يشكل الفيروس خطرا على صحة الإنسان أو مشكلة لسلامة الغذاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة