الجيش الأميركي يدرب وحدات عراقية بالأردن   
السبت 8/5/1435 هـ - الموافق 8/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 8:49 (مكة المكرمة)، 5:49 (غرينتش)
يهدف التدريب إلى تطوير مهارات القوات العراقية في مكافحة الإرهاب وتكتيك العمليات الخاصة (رويترز)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن بلاده أرسلت مجموعة صغيرة من جنود القوات الخاصة إلى الأردن لتدريب وحدات عسكرية عراقية وأردنية في مجال مكافحة الإرهاب وتكتيك العمليات الخاصة.

وأُرسلت الوحدة الأميركية للمشاركة في تدريب مع قوات مكافحة الإرهاب من العراق والأردن، مما يسمح لواشنطن باتخاذ خطوة جديدة لدعم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

وأوضح المسؤول الأميركي أمس الجمعة أن هذه الخطوة ستُحسّن مهارات القوات العسكرية في مجال مكافحة الإرهاب وتكتيك العمليات الخاصة والتقنيات والإجراءات، مضيفا أن التدريب الذي يضم أقل من مائة جندي من الدول الثلاث بدأ مطلع الأسبوع وسيستمر إلى نهاية أبريل/نيسان القادم، باستثناء القوات العراقية التي سينتهي تدريبها الشهر الحالي.

وبحسب مراقبين، يأتي هذا الإجراء ضمن جهود إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لمساعدة السلطات العراقية في مكافحة تنظيم القاعدة الذي تصاعدت وتيرة عملياته المسلّحة منذ العام الماضي.

ويأتي التدريب استكمالا لخطوة زيادة مبيعات الأسلحة الأميركية لحكومة المالكي، ويعبّر عن المخاوف المتزايدة بين المسؤولين الأميركيين بشأن أمن العراق بعد أكثر من عامين على انسحاب القوات الأميركية بالكامل.

وفي غياب اتفاق محدد بين بغداد وواشنطن، لا تستطيع القوات الأميركية ممارسة أنشطة عسكرية في العراق، في حين تستطيع إدارة أوباما اللجوء لتدريب القوات العراقية خارج العراق.

وكانت مصادر رسمية أردنية كشفت في يناير/كانون الثاني الماضي أن عمان وافقت على طلب من الحكومة العراقية لتدريب قوات "لمكافحة الإرهاب"، استجابة لطلب أميركي بهذا الخصوص.

وقالت المصادر للجزيرة نت حينذاك إن الموافقة الأردنية جاءت استجابة للتعاون بين عمان وبغداد في إطار مكافحة ما يسمى الإرهاب.

وكان الأردن قد درب أكثر من ثلاثين ألف جندي وضابط عراقي في قوات الشرطة والجيش منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003، في إطار اتفاقات أمنية بين البلدين وبرعاية أميركية، وجرى تدريب عدد كبير منهم في مركز الملك عبد الله الثاني للعمليات الخاصة، الذي بات مركزا متخصصا لتدريب القوات الخاصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة