الرئيس الأرجنتيني يستعد لإعلان حكومته الجديدة   
الخميس 1422/10/19 هـ - الموافق 3/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إدواردو دوهالدي يتلقى وشاح الرئاسة من رئيس مجلس البرلمان إدواردو كامانو في بوينس أيرس
يعتزم الرئيس الأرجنتيني الجديد إدواردو دوهالدي إعلان أسماء وزراء حكومته الجديدة اليوم. ويتوقع أن يتولى جورج ريميز أحد النواب البارزين في البرلمان وزارة الاقتصاد أكثر الوزارات حساسية في الوقت الراهن في حين يتولى حاكم العاصمة منصب وزير الخارجية.

وتولى ريميز في السابق مسؤولية الاقتصاد في محافظة العاصمة بوينس أيرس عندما كان دوهالدي حاكما لها في التسعينيات من القرن الماضي. وسيتوجه وزير الاقتصاد الجديد فور تسلمه المنصب للولايات المتحدة في محاولة سريعة لإعادة جدولة ديون الأرجنتين التي وصلت إلى 141 مليار دولار حسب آخر نشرة مالية حكومية مع صندوق النقد الدولي.

وقدم حاكم العاصمة كارلوس روكوف استقالته من منصبه أمس قبل توليه منصب الخارجية. وقد تعهد روكوف بإعادة ترتيب سياسة بلاده الخارجية مع العالم الخارجي. وأكد أن المشاركة في الشؤون الدولية ستكون لها أولوية في سياسات وزارة الخارجية الأرجنتينية الجديدة.

وقد أعلن دوهالدي رغبته في تشكيل حكومة وحدة وطنية تخرج البلاد من حالة التمزق التي تعيشها والقائمة على المساواة بين البيسو والدولار والاستيراد الحر وتنمية الاستثمارات المالية. ويعتبر المراقبون أن هذه التصريحات ربما تكون إقرارا من الرئيس الجديد بضرورة خفض العملة الوطنية التي تعتبر من المحرمات في السياسة الاقتصادية الأرجنتينية.

كما أعلن الرئيس الأرجنتيني إبقاء قرار سلفه الرئيس المؤقت السابق بتعليق سداد ديون البلاد الخارجية ساريا وذلك في الوقت الذي ارتفعت فيه التوقعات بخفض العملة الوطنية مقابل الدولار. وينتظر المستثمرون الأرجنتينيون والأجانب سياسة الحكومة الجديدة لتحديد اتجاهات الاستثمار التي سينخرطون فيها في حين ينظر الشعب بترقب لإجراءات دوهالدي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة