شبكة الجزيرة تؤسس قطاعا رقميا   
الأربعاء 1437/9/11 هـ - الموافق 15/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:31 (مكة المكرمة)، 20:31 (غرينتش)
كشفت شبكة الجزيرة الإعلامية عن إنشاء قطاع جديد تحت اسم "القطاع الرقمي" ضمن رؤيتها الإستراتيجية لمواكبة التطور المتسارع في مجال الإعلام، واستجابة للتغيرات الجذرية التي طرأت على طريقة تلقي الجمهور المحتوى الإخباري والتفاعل معه، مما يعزز استمرار ريادة الجزيرة للعمل الإعلامي.

وأعلن المدير العام للشبكة بالوكالة الدكتور مصطفى سواق تعيين الدكتور ياسر بشر مديرا تنفيذيا للقطاع الجديد بعد أن تولى في السنوات الماضية الإشراف على إطلاق عدد من المبادرات والخدمات الرقمية، من بينها AJ+ بوصفه مديرا تنفيذيا للقطاع الإستراتيجي.

وسيتولى القطاع الرقمي الجديد الإشراف على تطوير كل الخدمات والمنصات الرقمية بالشبكة، لمواكبة التطور المتسارع في مجال الإعلام الرقمي بشكل يعزز مكانة الجزيرة كمؤسسة إعلامية عالمية رائدة تسعى لتوسيع قاعدة متابعيها حيثما كانوا وفي كل الأوقات، وتمكينهم من التفاعل عبر كل المنافذ والمنصات المتاحة.

وحققت شبكة الجزيرة الإعلامية خلال السنوات الماضية نجاحات متتالية في مجال استخدام تقنيات الإعلام الرقمي لتصبح من بين المؤسسات السباقة في تطوير محتوى ما تقدمه ليتواءم مع المنصات الجديدة، وهو ما كان له أثر طيب في استقطاب عدد كبير من المشاهدات والتفاعل عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وخلال العامين الماضيين حققت خدمة AJ+ نجاحا لافتا، وتجاوز عدد المشاهدات للنسخة الإنجليزية وحدها أربعة مليارات مشاهدة، كما أطلقت الشبكة مؤخرا AJ+ عربي التي استقطبت أكثر من 55 مليون مشاهدة خلال فترة إطلاقها التجريبية.

ومما يشهد على تفوق الجزيرة في المجال الرقمي وتميز ما تقدمه حصدها عددا كبيرا من الجوائز العالمية، من بينها جائزة "شورتي" التي حصلت عليها AJ+ كأقوى القنوات الرقمية حضورا على موقع فيسبوك، كما نالت جائزتي "ويبي" لاختيارات الجمهور، فيما اختير موقع الجزيرة الإنجليزية قبل أيام كأفضل موقع إخباري في العالم، وتوج بثلاث جوائز في ملتقى أون لاين ميديا المنظم بالعاصمة البريطانية لندن، متقدما على مؤسسات إعلامية كبرى.

وحصل ياسر بشر على شهادة الدكتوراه في علوم ونظم المعلومات من جامعة توينتا الهولندية، وماجستير إدارة الأعمال من جامعة دوك الأميركية، وعمل قبل التحاقه بالجزيرة مديرا للإستراتيجية والتطوير التكنولوجي في شركة لوكهيد مارتن بأميركا.

وتحدت شبكة الجزيرة الإعلامية القوالب الجاهزة للعمل الإعلامي، وقدمت للمشاهدين في العالم صوتا بديلا، خاصة أنها قد وضعت الإنسان في قلب اهتمامها، وهو ما جعلها إحدى أكثر الشبكات الإخبارية انتشارا.

وانطلقت قناة الجزيرة الإخبارية عام 1996، وهي أول قناة إخبارية مستقلة في العالم العربي تقدم برامج شاملة ونقاشات مباشرة، ومنذ ذلك الحين اتسع نطاق الجزيرة لتصبح شبكة تضم قنوات وخدمات إعلامية جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة