القوات العراقية تتقدم في بيجي وتخسر جنودا شرق الفلوجة   
الثلاثاء 1436/8/22 هـ - الموافق 9/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:56 (مكة المكرمة)، 22:56 (غرينتش)

قتل ستة من عناصر الجيش العراقي والحشد الشعبي في معارك عنيفة مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية بمدينة بيجي في محافظة صلاح الدين شمال بغداد وفق ما أكده مصدر طبي، بينما قالت مصادر في تنظيم الدولة إن 27 جنديا عراقيا قتلوا الاثنين في كمين لرتل عسكري شرقي مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار.

وقال النقيب بالشرطة العراقية خالد الخزرجي لوكالة الأناضول إن "القتال لا يزال مستمرا في عدد من المناطق ببيجي، ومنها سوق المدينة والحي العصري وأحياء الجديدة والمهندسين والبوجواري".

وأضاف أن تنظيم الدولة يستخدم التفجيرات بالسيارات المفخخة في المعارك الدائرة منذ الأحد، مشيرا إلى أن خمسة من عناصره قتلوا أثناء العمليات.

وقد أكدت مصادر أمنية في قيادة عمليات صلاح الدين أن القوات العراقية مدعومة بمليشيات الحشد الشعبي تواجه مقاومة شديدة من قبل تنظيم الدولة، وهي تحاول التقدم تجاه مدينة بيجي.

وأضافت المصادر أن القوات العراقية -التي سيطرت على الجزء الجنوبي من المدينة الأحد- تحاول التقدم باتجاه المناطق الغربية والشرقية إضافة إلى وسط المدينة، بينما تخوض قوات أخرى قتالا شرسا داخل مصفاة بيجي شمال المدينة.

من جهتها، أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن القوات العراقية تحرز تقدما في بيجي، لكن لا يزال من المبكر القول إن المدينة تحررت.

وقال المتحدث باسم الوزارة العقيد ستيفن وارن إن "القوات العراقية مدعومة بمليشيا الحشد الشعبي بدأت دخول المدينة، وتعمل بشكل منهجي على طرد العدو المتمركز هناك".

مصفاة بيجي
وبشأن الوضع في مصفاة بيجي، قال إن الأوضاع تحسنت فيها، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن مسلحي تنظيم الدولة يحاصرونها منذ أشهر.

video

في غضون ذلك، أعلنت القيادة الأميركية الوسطى أن طائرات التحالف الدولي شنت ثلاث غارات على محيط بيجي استهدفت مواقع تنظيم الدولة.

وتكتسب بيجي أهمية كبرى لوقوعها على الطريق الذي يربط العاصمة بغداد بمحافظة نينوى (شمال)، إضافة لوجود أكبر مصافي تكرير النفط التي كانت تزود البلاد بحوالي 170 ألف برميل من المشتقات النفطية يوميا.

وفي محافظة صلاح الدين أيضا ذكرت مصادر عسكرية عراقية أن الجيش العراقي نجح في إفشال هجوم شنه تنظيم الدولة استهدف مواقع للقوات العراقية شمال شرق مدينة تكريت وتحديدا في مناطق حقول النفط ببلدتي علاس وعجيل.

كمين بالأنبار
من ناحية أخرى، قالت مصادر في تنظيم الدولة للجزيرة إن 27 جنديا عراقيا قتلوا الاثنين في كمين نصبه لرتل عسكري شرقي مدينة الفلوجة.

وذكرت المصادر أن تنظيم الدولة تمكن فجر الاثنين من تدمير رتل عسكري مكون من ثماني عربات عسكرية في منطقة البحيرات شمال شرقي الكرمة، كما تم الاستيلاء على عربة عسكرية وأسلحة وعتاد.

في المقابل، قالت وزارة الدفاع العراقية إن معاركها ضد تنظيم الدولة في أطراف مدينة الكرمة شمال شرقي الفلوجة أسفرت عن مقتل 25 من عناصره.

وكان 23 جنديا قد قتلوا وأصيب 14 الأحد في تفجير عربتين عسكريتين ملغمتين استهدفتا مقر لواء المثنى بمنطقة الحصوة شرقي الفلوجة.

وتشهد مناطق بالأنبار وصلاح الدين منذ أكثر من أسبوعين معارك تسعى فيها القوات العراقية المدعومة بالحشد الشعبي إلى استعادة أراض غربي مدينة سامراء استعدادا للهجوم على الفلوجة والرمادي في مرحلة لاحقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة