الشرع يتهم أميركا بالكذب   
السبت 1423/3/14 هـ - الموافق 25/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استعرضت الصحف العربية اليوم العديد من الموضوعات في مقدمتها اتهام وزير الخارجية السوري لأميركا بالكذب، إضافة إلى زيارة الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى قطر من أجل تكثيف التعاون بين منظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية, وأخيرا دعوة موجهة إلى الهند وباكستان لتفادي حرب رابعة ربما تكون نووية.

أميركا كاذبة

لو كانت أميركا صادقة لتعاونت مع مجلس الأمن الدولي لإعادة اللاجئين الفلسطينيين إلى بلادهم

الشرع/ الحياة

نقلت صحيفة الحياة التي تصدر من لندن تحذيرا لوزير الخارجية السوري فاروق الشرع في مقابلة خاصة من أن المرحلة المقبلة غامضة وأن عمليات الاغتيال التي تحدث بلبنان لا تعني أنه غير آمن, واتهم الولايات المتحدة بالكذب إذ قال: إنها لو كانت صادقة لتعاونت مع مجلس الأمن الدولي لإعادة اللاجئين الفلسطينيين إلى بلادهم.

ونقلت الصحيفة في موضوع آخر عن الرئيس الأميركي وصفه للوثائق التي وقعها في الكرملين بشأن خفض الترسانة النووية الروسية والأميركية بأنها تاريخية، وقالت: إن البلدين اتفقا على خفض تلك الترسانة إلى الثلث كما حددا مبادئ التعاون الإستراتيجي بينهما, إلا أن خلافات ظهرت بشأن التعامل مع إيران في الوقت الذي سعيا فيه لإقامة دولة فلسطينية مكتملة الأركان.

المقاومة مطلوبة
أما صحيفة الراية القطرية فقد أجرت مقابلة مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الذي قام أمس بزيارة خاطفة إلى الدوحة التقى خلالها بأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني, ونقلت عنه أن اللقاء تناول سبل تكثيف التعاون بين منظمة المؤتمر الإسلامي -التي ترأسها قطر- والجامعة العربية في المرحلة الحالية التي وصفها بالخطيرة, مشيرا إلى أن القيادة الفلسطينية مهددة في وجودها وسلطتها على ضوء أطروحات شارون الأخيرة. كما اعتبر أنه لا يمكن أن يستمر العدوان الإسرائيلي ثم يطالب الجانب العربي بوقف أي إجراءات مناهضة له, وقال: ثمة احتلال عسكري ولا يمكن أن يقابله صمت أو سكون دون مقاومة.

قراءة جديدة

الانفجار المروع الذي وقع في البنتاغون كان بفعل صاروخ أميركي من طراز كروز وليس بفعل طائرة ركاب مختطفة

كاتب فرنسي/
أخبار اليوم

وتحت عنوان "الحادي عشر من سبتمبر.. قراءة جديدة في سيناريو قديم", عرضت أسبوعية أخبار اليوم المصرية لكتاب فرنسي اتهم الإدارة الأميركية بتخطيط وتنفيذ الهجمات التي استهدفت مركز التجارة العالمي والبنتاغون.

ويعتبر الكتاب أن الهدف من الهجمات المفتعلة كان لاتخاذ ذريعة لشن حرب ضروس على حركة طالبان وتنظيم القاعدة في أفغانستان, وكذلك على العراق بهدف الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين, بالإضافة إلى حرب أوسع حول العالم تخدم المصالح الأميركية تحت مسمى محاربة الإرهاب.

وأشارت الصحيفة إلى أن الكتاب الذي أحدث ما يشبه الزلزال في فرنسا وضرب أرقاما غير مسبوقة في مبيعاته, أكد شكوكا في أن الانفجار المروع الذي وقع في البنتاغون كان بفعل صاروخ أميركي من طراز كروز وليس بفعل طائرة ركاب مختطفة، وأن الطائرتين اللتين ضربتا برجي مركز التجارة العالمي لم تختطفا وإنما وجهتا عن بعد بأيد أميركية وأن بن لادن ليس عدوا للأميركيين وإنما عميل لهم, حسب تعبير الكاتب الفرنسي.

فتح تتبرأ
أما صحيفة القدس العربي فقد أبرزت تنصل حركة فتح من كتائب الأقصى وعملياتها الاستشهادية، وقالت إن حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات تبرأت من العمليات التي تنفذها كتائب الأقصى التابعة لها داخل الدولة العبرية، نافية أي علاقة لها بالبيانات الصادرة عن الأخيرة.

وأشارت حركة فتح إلى أن البيانات الرسمية والمعتمدة التي تعبر عن سياسة ومواقف حركة فتح، هي تلك التي يصدرها السيد ياسر عرفات رئيس اللجنة المركزية الناطق الرسمي باسم الحركة، وكذلك البيانات الرسمية التي تصدر عن الحركة بعد اجتماع رسمي للجنة المركزية لفتح.

وأوردت الصحيفة من جهة أخرى تهديد الموساد الإسرائيلي باغتيال مبعدي كنيسة المهد الـ 13 إلى الدول الأوروبية. وقالت تقارير إعلامية إسرائيلية وغربية إن المخابرات البريطانية حصلت على وثيقة سرية يتضح منها أن الموساد ينوي في المرحلة الأولى متابعة حركة المبعدين ومحاولة التخلص منهم باتباع سياسة التصفية التي لجأت إليها إسرائيل في السبعينيات.

مخطط أميركي

القوة الأميركية التي فشلت في تثبيت نظام كرزاي في أفغانستان ستمنى قطعا بالفشل نفسه إذا ما حاولت تكرار التجربة في العراق

القدس العربي

وفي افتتاحيتها قالت القدس العربي إن الرئيس الأميركي جورج بوش جعل من مسألة التحريض على ضرب العراق النقطة الرئيسية على جدول أعمال جولته الحالية في أوروبا، ولهذا حرص معظم الزعماء الأوروبيين وعلى رأسهم المستشار الألماني غيرهارد شرودر أن ينأوا بأنفسهم عن أي مخططات أميركية في هذا الصدد.

وخلصت الصحيفة إلى القول إن القوة الأميركية التي فشلت في تثبيت نظام كرزاي ومنحه الشرعية التي يريدها، ستمنى قطعا بالفشل نفسه إذا ما حاولت تكرار التجربة في العراق. فالشعب العراقي لم يقبل في تاريخه نظاما يفرضه عليه الاستعمار الأجنبي وسيقاوم أي توجه أميركي في هذا الإطار بكل ما أوتي من قوة.

صوت العقل
من جانبها اختارت البيان الإماراتية التعليق على التسخين السياسي والعسكري بين الهند وباكستان، مؤكدة أنه في ظل هذه الأجواء المشحونة يصبح من الأجدى بل والمطلوب الإصغاء قليلا لصوت العقل وتبريد ذلك التسخين السياسي والعسكري للوصول إلى حالة تمكن من حل المشكلات عن طريق الحوار والتفاوض بعيداً عن لغة الطائرات والمدافع والرصاص.

ودعت الصحيفة المجتمع الدولي والقوى الكبرى للتدخل من أجل نزع فتيل الأزمة وإيجاد حل دائم ونهائي لمشكلة كشمير التي دفعت البلدين إلى ثلاثة حروب سابقة، مشيرة إلى أن الوصول إلى حل لهذه المشكلة سوف يفتح آفاقا أوسع من التعاون البناء بين الجارتين النوويتين، وسوف يدفع البلدين نحو توجيه الكثير من إمكانياتهما المادية والاقتصادية باتجاه رفع المستوى المعيشي لمواطنيهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة